أحوال العرب والعالمالمجتمع اليمني

سطو على ختم الرئيس ماذا وراء إستقالة بوتفليقة ؟

إتهم قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، أمس الثلاثاء 2 أفريل 2019، جهات غير دستورية بـ”إصدار بيانات و نسبها الى شخص الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

متابعات – الخبر اليمني:

موضحًا الوضعية الغير الدستورية التي تسير بها رئاسة الجمهورية بعد أن تم السطو على ‘ختم رئيس الجمهورية’ من قبل السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس، مستغلًا الوضع الصحي لأخيه الرئيس”، وفق مانقلته قناة البلاد الجزائرية.

و قال قايد صالح، خلال ترأسه إجتماعا أمس بمقر أركان الجيش الوطني الشعبي، ضم كل من قادة القوات و النواحي العسكرية الجزائرية، ” صدر يوم الفاتح من أفريل بيان منسوب لرئيس الجمهورية، لكنه في الحقيقة صدر عن جهات غير دستورية وغير مخولة”.

و أوضح الفريق أحمد قايد صالح أن ”أي قرار يتخذ خارج الإطار الدستوري مرفوض جملة وتفصيلا”، في رد منه على من قال أنهم ” سيطروا على سلطة القرار”، قائلا: ”لن يستطيعوا تنفيذ مخططاتهم.”

يشار إلى أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قدم رسميًا، استقالته، مساء أمس للمجلس الدستوري.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم