أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

بالتفاصيل: الإمارات تقترب من نزع جبهة نهم من يد الإصلاح

كشف تقرير رفعته وزارة الدفاع في حكومة الشرعية إلى قائد قوات التحالف الأمير فهد بن تركي عن استكمال التحضيرات العسكرية لإرسال قوات عسكرية سلفية وأخرى تتبع طارق محمد عبدالله صالح إلى جبهة نهم لتحل محل القوات التابعة لحزب الإصلاح.

خاص-الخبر اليمني:

وبين التقرير الذي تم رفعه بناء على طلب من قائد التحالف واطلع عليه الخبر اليمني أن من بين القوات التي تم تحضيرها قوات بقيادة الشيخ السلفي الذي تم إعادته مؤخرا إلى منطقة الجوبة في مارب وقوات أخرى تتبع العميد طارق محمد عبدالله صالح، وهي قوات تشرف عليها الإمارات العربية المتحدة.

بحسب التقرير فإن المعركة القادمة التي ستنطلق في نهم سيطلق عليها معركة الحسم غير أن أهم العوائق التي تعترض بدء هذه المعركة هو سيطرة قوات الإصلاح على جبهة نهم ووجود اختراقات في صفوفهم.

وقال مصدر عسكري اطلع على التقرير إن هذه المعركة ليست سوى عنوان الهدف منه إحلال قوات عسكرية تابعة للإمارات محل حزب الإصلاح لافتا إلى أن توقف جبهة نهم هو بفعل التحالف وليس بفعل قوات الإصلاح.

وأشار المصدر إلى أن التحالف قام بقصف المقاتلين أكثر من مرة أثناء محاولتهم التقدم نحو صنعاء.

ولفت المصدر إلى أن التحالف قد يكون بالفعل يريد التقدم نحو صنعاء لكن ليس وهذه الجبهة بقيادة حزب الإصلاح الذي تعتبره الإمارات عقبة أمام مشاريعها.

 

 

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم