أحداث وأصداء

أول صورة في التاريخ لثقب أسود عملاق!

تمكن علماء فلك من التقاط أول صورة على الإطلاق للثقب أسود الذي يقع في مجرة بعيدة. وكشفوا عن أن مخرجي السينما الأمريكية “هوليوود” كانوا دقيقين في تصويرهم لهذة الظاهرة الكونية.

منوعات – الخبر اليمني:

وتبلغ مساحة الثقب 40 مليار كيلومتر، أي ثلاثة أضعاف حجم الأرض، وقد شبهه العلماء بـ “الوحش”.

ويبعد الثقب 500 كوادريليون كيلومتر عن الأرض (كوادريليون= مليون ترليون)، واشترك في تصويره شبكة من ثمانية تلسكوبات في جميع أنحاء العالم.

وأعلن فريق علمي دولي، تحقيق إنجاز كبير في مجال الفيزياء الفلكية بالتقاط أول صورة على الإطلاق لثقب أسود باستخدام شبكة عالمية من أجهزة التليسكوب.

ويتيح هذا الإنجاز للعلماء فرصة أفضل لفهم هذه “الوحوش السماوية” التي تتمتع بقوة جاذبية هائلة لا يفلت منها أي جسم أو ضوء.

وأجرى هذا البحث مشروع “إيفنت هورايزون تليسكوب” وهو مشروع دولي مشترك بدأ خلال العام 2012 في محاولة لرصد بيئة الثقب الأسود باستخدام شبكة عالمية من أجهزة التليسكوب المتمركزة على الأرض.

ولم تظهر الصورة بشكل واضح ملامح الثقب الأسود، وأظهرت دائرة برتقالية مشعة، وسطها فتحة سوداء، ولكن الصورة بدت ضبابية.

وتم نشر الخبر بشكل متزامن في مؤتمرات صحفية في كل من واشنطن وبروكسل وسانتياغو وشنغهاي وتايبه وطوكيو.

ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، يبلغ محيط الثقب 40 مليار كم، أي 3 ملايين ضعف محيط كوكب الأرض.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي