حائط

ربخوا الأحزمة

صالح الحنشي:

لن يستطيع احد ان يتجاوز الجنوب وقضيته مهما بلغ به التجبر ..ولن يستطيع احد ان يفرض حل للقضية الجنوبية بالطريقة التي تتناسب ومصالحه.. 
ومن حرص على اختيار شخصيات هزيله لقياده المجلس الانتقالي .والترويج لتلك الشخصيات الهزيله على انها وجه الجنوب الحقيقي.وان كيانها هو الاوحد الذي يمثل الجنوب.وحين ياتي. الوقت لاظهار كسر وفشل تلك الهزالة .. يظن اولئك ان بامكنهم كسر ارادة.الناس ويقبلون. عندها بماسيملا عليهم..
لايدري هولاء.ان كل جهدهم سيذهب هبا منثور. لسبب بسيط لان من يحرك الناس هنا هي قضيه هي معاناة. ولم تحركهم يوما قيادة
فهناك طابور طويل من القناوعه .تقمصوا دور القيادة .وعندما تهاووا وسقطوا . لم يؤثر سقوطهم في قناعات الناس..ولافي تمسكهم بقضيتهم..
صنع كيان يرفع شعار السقوف المرتفعة  لكي يقفل الباب على اصوات العقل التي كان بامكانها ان تاخذ الناس الى مطالب واقعية تتوافق او على الاقل تتقارب مع رؤية الاخرين ومصالحهم..
ولكي يعرف الجميع ان الانتقالي لم يكن غير خازوق نصب للجنوبيين. ينظر الى موقف الانتقالي اليوم .فالتوافقات التي تم على اثرها جاء الاتفاق لانعقاد جلسة مجلس النواب . قد رسمت ملامح اتفاقات الحل النهائي للازمة في اليمن. ولم يعد غير تنفيذ ماتفق عليه..
ومع مرحله مهمة كهذه نرى الانتقالي اصبح كل همه هو البحث عن مخرج. له من تغريده هاني بن بريك.. ((اربطوا الاحزمة))

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم