الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

الجيش الوهمي وسقوط الدولة

بعد مرور خمس سنوات على سقوط الدولة واعلان الحرب كل شيء ما يزال في طور السقوط والانهيار. الاكثر من ذلك الحوثي يتمدد ثانية الى الجنوب ويصل الى الضالع.
اسئلة كثيرة تدور في كل مكان . على راسها اين الجيش الوطني ؟ اين جيش الشرعية؟ اين جيش الدولة الذي بنى منذ ١٩٦٢؟
قبل اقل من شهر ظهر وزير الدفاعوالشرعي بتصريح يقول ٧٠% من الجيش وهمي .
هل يوجد في العالم كله من استرليا الى القطب المتجمد الشمالي جيش وهمي؟ ٧٠ % جيش وهمي !!!!
هذا التصريح كان بمثابة المطرقة الفولاذية التى دقت بقوة راس ٣٠ مليون يمني ؟
٧٠% جيش وهمي !!!!
هنا السررررر وهذا السبب لسقوط الدولة وفشل الحرب معا
عندما سقطت عمران في عدة ساعات يتسائل الناس كيف يسقط اكبر لواء عسكري في الدولة ويقتل قائدة ؟ لم يجد الكثير سببا منطقيا لذلك . بعدها بمدة قصيره تسقط العاصمة صنعاء ويهرب قائد الفرقة الاول مدرع مذعورا بعد ساعات قليلة وكأنه لا يقود جيش دولة . ويتسائل الناس ثانية اين الجيش الشرعي؟
لا جواب
يطارد الحوثه الرئيس الى مقره المؤقت في عدن ويلحقوة بالطائرات ويتسائل الناس اين الجيش؟
لا جواب
يعلن التحالف الحرب على الحوثه ولكن بعد خمس سنوات لا نتيجة حقيقية على الارض ويستمر التساؤل اين الجيش؟
تصريحات المقدشي الاخيرة هي السر .
لا يوجد جيش ولا مؤسسة عسكرية حقيقية . ٧٠ % مجرد اسماء في الكشوفات تستلم مرتبات او يتم ضمها للكشوفات ليتم تحصيل مرتباتها بواسطة القادة . وللتاكيد على وهمية الجيش ظهرت الوثائق الدامغة . الاسماء التى لا تعرف الجيش ولا الكليات العسكرية ولا الاعمال القتالية والا التدريبية . اسماء الاقارب والمعارف والاصهار والاحباب . اسماء اعضاء الاحزاب واقرباء الجماعات. اسماء الاستقطاب والاستعطاف والمجاملات والمحاباة . اسماء المنافقين والمتنطعين والفارين . اسماء الخدمات المتبادلة والمصالح المشتركة . ٧٠% هم مجرد وهم . لذلك طبيعي ان يجد الحوثي واي جماعة اخرى كداعش والقاعدة وغيرها الطريق مفتوح والمرور مسموح واسقاط الدولة ايسر من اليسر نفسة . ليس ذلك فحسب بل افشال الحرب والانتصار على الشرعية تحصيل حاصل . ففي بلاد بلا مؤسسة عسكرية محترمة الهزيمة محتمة.
السؤال الاهم من وراء هذا الجيش الوهمي؟
من تسبب في تضخيم الكشوفات وافقر الميادين؟
اليكم هذه القصة من وحي خبرتي الشخصيه لعلكم تعرفوا حقيقة عمل الاخوان المسلمين في اليمن .
في عام ٢٠٠٠ كنت احضر رسالة الماجستير . كان معنا في الدفعة زميل اخواني متشدد . وفي احد الايام كنا نتكلم مع بعض في ساحة كلية الاداب واذا به يخبرنا انه يستلم مرتب لا يعرف من اين ؟ اي والله ، قال لا يعرف من اين . وعند سؤاله كيف لا تعرف ومن سجلك قال ناس قالوا له جيب اسمك وصورة البطاقة ونحن نجيب لك مرتب. وفعلا جاب لهم البطاقة الشخصية وحصل على المرتب الذي يصله الى البيت لا يعرف من اين.
عندما سمعت تصريح ٧٠% جيش وهمي ورايت كشوفات لا تمت للجيش بصلة عرفت من اين يحصل زميلنا على مرتب بلا عناء او تعب.

في اي دولة او نظام يحترم نفسة ممكن يحصل ذلك ٧٠% جيش وهمي. وبكل وقاحة يريدوا نصرا على الحوثي الذي يقتل من يتأخر ساعة عن الجبهه.

قد يعجبك ايضا