حائط

الحق فوق القوة.. والعدل فوق القانون

منى صفوان:

تضحيات الشعب الصابر لن تذهب سدى، وجموح الشباب الثائر لن تاكلها الرياح ، والنساء اللواتي خرجن من تحت أنقاض بيوتهن.. يجمعن أشلاء فلذات اكبداهن لن تهدر حقهن مرور السنوات
الرجال الذين ضحوا بارواحهم، واحتضنتهم الجبال والاحراش، لن يخلف الله بوعده لهم
التاريخ الذي يكتب امام اعيننا لن يغفل حقوق المظلومين ، وسيكتب من انتصر ، ومن خذل
ما يحدث اليوم اشبه بمعجزة بحسب ترجمات الواقع والمنطق ، واشبه باسطورة، بل هي كذلك
الارض حرة كاصحابها، والسماء مفتوحة وليس هناك مستحيل، والابطال المستضعفين سيركع العالم ويرضخ لشروطهم
هذه الارض لنا، والماء والسماء.. الرؤوس التي لا تعرف انكسار كسرت جبروت المتجبرين
ليس لهم الا العويل، نحن من نقرر، ونحن من نحرر، ونحن من نستحق ان ننتصر ، ولا يزيدنا النصر الا اصرارا، وفخرا، وتواضعا ورفعة
انتم درس للعالم وقدوة لكل أحرار الأرض ، انتم الاخيار، الشعب الجبار ، الذي وضع تحت النار وكأن أقوى مما اعتقد الآخرون
حورب بكل ما يقتل الانسان ولم يمت، حوصر ولم ينحصر، تمدد ووصل صوته أرجاء الكون، وكل اصم سمع
القانون انتم من يقره ومن يضعه ومن يكسره ان كان ظلما جائرا، والليل انتم من يشرقه ان كان زمنا حائرا ، وانتم اهل العدل، والعدل فوق القانون.. وانتم اهل الحق وفوق اهل القوة
اليمن بناسها، باطفالها بنسائها برجالها.. لا تسلم ولا تستلم، كنتم على قدر التحدي ، وفوق المتوقع ، ومختلف عن السائد
لقد صنعنا ملحمة.. وتوجنا تاريخ الشمس ببطولات مرقمة، ومدونه ومعنونة، لا تمحى
الجوع والفقر والضعف صار قوة وعزم، ومن لم يكسره قانون العصر، يكون هو كاسر قانون الظلم وبطل العصر

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
المصدر
صفحة الكاتبة على الفيس بوك
الوسوم