منوعات

ابتكار درون على هيئة طائر الطنّان

يعد طائر الطنّان أحد أبرز الطيور الموجودة في الطبيعة، حيث يرفرف بجناحيه 80 مرة في الثانية، وهي طريقة تُمَكِّنهُ من التحليق في مكانه ثم الطيران في أي اتجاه.

منوعات – الخبر اليمني:

هذه الطريقة في الطيران دفعت باحثين من جامعة بوردو في الولايات المتحدة الأمريكية لاستخدام خوارزميات التعلم الآلي لدراسة الطريقة التي تطير بها هذه الطيور واستخدامها في تصميم الطائرات من دون طيار.

التصميم المتبع حالياً لطائرات الدرون يفرض شروطاً من حيث الحجم كي تقدر الطائرة على حمل الثقل والارتفاع عالياً.

لكن الطيور الطنانة تتحرك بشكل حاد في الهواء، مع قوة دفع كبيرة وزاوية انطلاق حادّة، مما يسمح لها باستخدام شكل غير مستقر من الديناميكا الهوائية للبقاء عالياً.

 

وبحسب ما ذكر موقع “ديجيتال تريندز”، اليوم الأحد، فبعد سنوات من المراقبة والأبحاث تمكّن العلماء من تصميم الروبوت الطائر من ألياف الكربون والأغشية التي يتم قطعها بالليزر، وطباعة الجسم بطابعة ثلاثية الأبعاد، وبالنتيجة تمكنوا من صنع أخف طائرة بوزن 12 غراماً فقط.

إن الحجم الصغير والتشغيل الهادئ للروبوت الطائر يجعله مناسباً تماماً للعمليات السرية بالإضافة إلى عمليات البحث والإنقاذ، بل يمكن استخدامه لدراسة الطيور الطنانة الحقيقية عن قرب في بيئتها الطبيعية، عبر المستشعرات المجهّزة بها الطائرة.

وأوضح شينيان دينج، الأستاذ المشارك في الهندسة الميكانيكية بجامعة بوردو: “بإمكان الروبوت أن ينشئ خريطة دون رؤية محيطه، قد يكون ذلك مفيداً في الموقف الذي قد يبحث فيه الروبوت عن الضحايا في مكان مظلم”.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
المصدر
الخليج أونلاين