العرض في الرئيسةمشاورات السويد

محاولات مستميتة لإشعال المعارك مجددا في الحديدة

قالت مصادر محلية متعددة في محافظة الحديدة إن مواجهات عنيفة شهدتها مديرية حيس جنوبي المحافظة يوم الاثنين بين قوات صنعاء والقوات الموالية للتحالف فيما شهدت مناطق أخرى إطلاق نار مكثف في فترات مختلفة.

الحديدة-الخبر اليمني:

وقال مصدر عسكري إن القوات الموالية للتحالف حاولت التسلل إلى مواقع قوات صنعاء في مديرية حيس من ثلاثة مسارات وذلك بالتزامن مع مضي صنعاء في الخطوة الأولى من إعادة الانتشار التي أسفر عنها اتفاق الحديدة.

ولفت المصدر إلى أن القوات الموالية للتحالف كثفت خروقاتها لاتفاق وقف إطلاق النار ما يرجح  أنها تريد استدراج قوات صنعاء إلى المواجهة بهدف افشال تنفيذ الاتفاق والذي بدأت صنعاء بتنفيذه أحاديا تحت إشراف الأمم المتحدة فيما حاولت الحكومة الموالية للتحالف التبرم من الاتفاق وشككت في مصداقية تقييم الأمم المتحدة لإعادة الانتشار.

وقال موقع 26 سبتمبر نت التابع لدائرة التوجيه المعنوي في صنعاء إن القوات الموالية للتحالف قصفت يوم الاثنين بأكثر من 50 قذيفة هاون وبالرشاشات الثقيلة والمتوسطة قرية الشجن في أطراف مدينة الدريهمي المحاصرة.

 وأشارالموقع إلى أن القصف  على مديرية الدريهمي تسبب في تدمير واحتراق عدد من منازل المواطنين في قرية الشجن بأطراف مدينة الدريهمي.
كما أشار المصدر إلى أن القوات الموالية للتحالف قصفت بـ18 قذيفة و10 صواريخ كاتيوشا مزارع وممتلكات المواطنين في منطقتي الجبلية وجنوب مدينة التحيتا كما قصفت بالرشاشات الثقيلة حارة الضبياني في منطقة 7يوليو السكنية وقصفت بالمدفعية والأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة مناطق متفرقة في مدينة الحديدة وغرب قرية مغاري وشمال حيس.
وبدأت صنعاء عملية إعادة الانتشار من طرف واحد يوم السبت الماضي وفقا لاتفاق الحديدة، وبحسب الأمم المتحدة فإن عملية إعادة الانتشار نفذت وفق الخطط الموضوعة.
الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم