أخبار الوطن

أبناء المهرة يرغمون السعودية على إطلاق الوزير بن كده

أرغم أبناء محافظة المهرة السلطة السعودية على رفع الإقامة الجبرية عن وزير الدولة في حكومة الشرعية  محمد عبدالله بن كده والذي ظل محتجزا في المملكة عدة أشهر.

المهرة-الخبر اليمني:

وصل وزير الدولة، الشيخ محمد عبدالله بن كده يوم الجمعة إلى محافظة المهرة حيث كان في استقباله شخصيات ومشائخ وأعيان المهرة وجموع من أبناء المحافظة.

وكشف الوزير بن كده تفاصيل احتجازه من قبل السعودية قائلا “إنه قبل فترة تم استدعاءه إلى الرياض من قبل الرئاسة اليمنية”.

وتابع: “حين ذهبت الى مطار الملك خالد في الرياض للسفر الى المهرة، تم توقيفي، وأبلغوني اني موقف من السلطات، مع أني كنت في صالة المغادرة دون أي سبب”، مشيراً إلى أنه تواصل مع الرئاسة والحكومة اليمنية خلال الأشهر الماضية.

ولفت إلى أن السعودية أرغمت على الإفراج عنه بفعل الاحتجاجات الشعبية من قبل الأهالي قائلا “وبعد الاحتجاجات تدخل الرئيس والحكومة، وتم الافراج عني، وأمرني الرئيس بسرعة العودة الي المهرة، وتهدئه الامور”.

وأكد أن “محافظة المهرة آمنة ولا يوجد بها أي تهريب، وأن المناط بمحاسبة أي مواطن أو مسؤول هي الحكومة الشرعية وليس غيرها، وأن اليمن قائم بأهله والدولة ضعفت ولكن لم تمت”.

وقال الشيخ بن كده “أن الأمور ستعود الي طبيعتها، وسيتم سحب القبائل من موقعها التى كانت انتشرت قبل يومين للضغط على السعودية للإفراج عن الوزير”.

وتفرض السعودية الإقامة الجبرية على عدد من المسؤولين اليمنيين وفي مقدمتهم الرئيس هادي.

ونفذت قبائل المهرة اعتصامات احتجاجية تطالب برفع الإقامة الجبرية عن الوزير بن كده فيما حذر المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى السعودية من عواقب الاستمرار في احتجاز الوزير

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم