أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

الانتقالي يخفض سقف المطالب: فقط أشركونا في الحوار السياسي

بدا واضحا من اجتماع المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات بمن أسماهم القيادات العسكرية مساء السبت في عدن انخفاظ سقف المطالب التي كان يرفعها المجلس وعلى رأسها إقامة دولة جنوبية، حيث أسفرت مخرجات الاجتماع عن مطالب لا يتجاوز أقصاها سقف المطالبة بإشراك الجنوبيين في الحوار السياسي.

عدن-الخبر اليمني:

تخلي الانتقالي عن مطلب الدولة الجنوبية أتى بعد تأكيدات من بعض دول التحالف وكذلك من المجتمع الدولي على استحالة إقامة دولة جنوبية وكذلك إصرار وخطوات تصعيدية من قبل الشرعية كان آخرها إنشاء ائتلاف باسم الائتلاف الوطني الجنوبي لتمثيل الجنوب في المشاورات السياسية وتأكيدها من خلال هذا الائتلاف أن مطالب الانفصال لا تعدو عن كونها أوهام وانفصال عن الواقع وقفز على الموروث التاريخي.

انعكاس هذه التطورات على المجلس الانتقالي وسقوطه كرافعة للقضية الجنوبية بعد فشله في إدارة محافظات الجنوب وقدرة الشرعية على عقد جلسات برلمانية في حضرموت رغما عن المجلس ظهرت على لغة خطاب رئيسه عيدروس الزبيدي حيث تحول من التهديد إلى المناشدة قائلا إنه يدعم جهود الأمم المتحدة  وإن المجلس يناشد المبعوث مارتن غريفث إلى إشراك الجنوبيين بشكل عملي كطرف رئيسي في المفاوضات من خلال الاعتراف .

وكعادته أعلن المجلس استمرار وقوفه إلى جانب التحالف السعودي الإماراتي كما جدد تهديداته للشرعية حيث أعلن  العمل على ما أسماه “تحرير وادي حضرموت من قوى الإرهاب والاحتلال  وكذلك باقي المناطق الأخرى في شبوة وأبين، وذلك في إشارة إلى قوات الشرعية.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم