أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

اليمنيون يصطفون للرد على تغريدة كاتب سعودي..بداية الغيث قطرة

أثارت تغريدة نشرها الكاتب السعودي عبدالله علي الجبرين على حسابه في تويتر تبرم فيها من جوار اليمن لبلاده سخط اليمنيين من كافة الأطياف السياسية حيث أجمع ناشطو الشرعية وناشطو صنعاء  على أن هذه التغريدة تعكس النظرة الحقيقية من قبل السعودية لليمن.

خاص-الخبر اليمني:

وقال عبدالله علي الجبرين في تغريدته :(أسوأ مافي هذه الحياة أن تبتلى فقير وجاهل وحاقد ومريض نفسياً وسلوكياً، ومهما بذلت من جهد وأنفقت من مال من أجل تعليمه وعلاجه وتطويره فلن تفلح، وهذا هو حالنا مع ،ليس من علاج لإتقاء شره سوى إقامة ، جدار على طول الحدود مراقب بالكمرات وابراج المراقبة وعزله تماماً).

ورد الناشطون اليمنيون على الكاتب السعودي بالتأكيد أن أن المؤامرات السعودية هي سبب تخلف اليمن وأن أسوأ الأقدار هي التي جمعت الجمهورية اليمنية إلى جانب المملكة.

يقول الناشط الإعلامي اليمني ردا على الجبرين: والله لولا خبثكم ومؤامراتكم على اليمن منذ سنوات طويلة لكان بخير، ثق أنكم الى زوال وأن اليمن باقية ومتأصلة في أعماق التاريخ. أسوأ أقدارنا أن السعودية أنجبت من أمثالك الحاقدين والذي ترعرع على أكناف اليمنيين.

واعتبر الناشط اليمني الصحفي عامر الدميني ما قاله الجبرين إهانة للملايين من اليمنيين، وكذلك للحكومة “المرتهنة” حسب تعبير الدميني ورسالة لكل من لا يزال يحمل ذرة كرامة في ذاته، تكشف السعودية بلا رتوش وبلا مساحيق في نظرتها لليمن واليمنيين.

وقال الدميني في منشور على صفحته بالفيس بوك: هنا تتجلى العقلية الحقيقية للسعودية

هذي هي حاملة المشروع العربي كما يسوق البعض ويتوهم.
هذي #السعودية التي يموت الآلاف من اليمنيين للدفاع عن حدودها.
هذي هي الدولة التي تقتل اليمنيين اليوم وبات لديها طابور من المنتفعين يدافعون عنها ويغارون عليها أكثر من غيرتهم على بلدهم..

الناشط هادي الصالحي أكد في رد على تغريدة الجبرين أن “سياسه المملكةالخاطئه جعلت من الجار بلدا فقيراً وضعيفاً رغم أنه غنياً وقوياً؛ ليس لشيء وإنما لإشغال اليمنيين بأنفسهم وابقائهم تحت الحاجه والعوز ليتسهل كسبهم “شرائهم” إذا اضطرت المملكة لذلك في المستقبل.

الكاتب الصحفي محمود ياسين كتب مقالا مطولا ردا على الجبرين قال في مطلعه: أسوأ مافي هذه الحياة أن تباغتك الجغرافيا بجار نرجسي وجاهل يبيع كل يوم عشرة ملايين برميل نفط ، ويراك من داخل البرميل .

وأضاف مخاطبا الجبرين: تقييمك سيكون فادحا للغاية إذ لا تعود بالنسبة للبرميل سوى عبئ وورطة ، لن يروق البرميل محاولتك الوجود كدولة ديمقراطية تمتلك جيشا وألفي سنة خبرة دولة ، أي محاولة تقدم ووجود لائق سيستفز نرجسيته النفطية ويعتبر ديمقراطيتك تعريضا بعبوديته وقد تخلى عن إنسانيته وحقه في أن يكون مواطنا يشبه مواطني العالم مقابل راتب جيد والكثير من الأرز والسيارات .

وهنا تتجلى العقلية الحقيقية للسعودية.هذي هي حاملة المشروع العربي كما يسوق البعض ويتوهم.هذي #السعودية التي يموت الآلاف…

Gepostet von ‎عامر الدميني‎ am Samstag, 18. Mai 2019

 

وأشار ياسين إلى أن السعودي لم يسمح لليمنيين باكتشاف ثروتهم وتشييد دولتهم ولا استخدم ثروته في تأهيلهم اقتصاديا بل راح يشتري ولاء كلما هو سيئ وخارج ومناهض لفكرة الدولة والمفتقر للانتماء ، يصرخ فحسب كأي جشع مدلل لم تمكنه بفقرك من تحقيق انتصاره الكلي المشروط بالإذلال والانسحاب كلية من مجال نعمته وعدم التدخل في تدخله الغبي الذي فوجئ أن الفقراء ليسو متعاونين تماما ولا كرماء بما يكفي لمنحه انتصارا سهلا .

ووافق ياسين باقي الناشطين في أن ما قاله الجبرين ليس شخصيا وإنما هو “ما يقتسمه السعوديون بعدالة ، بين الأمير والمواطن وأستاذ الجامعة والأمير القديم من آل ماقبل آل سعود ، الممثل والمغني والقرني والدوسري وهذا الجبرين ”

أسوأ مافي هذه الحياة أن تباغتك الجغرافيا بجار نرجسي وجاهل يبيع كل يوم عشرة ملايين برميل نفط ، ويراك من داخل البرميل ،…

Gepostet von ‎محمود ياسين‎ am Samstag, 18. Mai 2019

 

 

ورغم أن الإجماع اليمني في الرد على الجبرين  يبقى في إطار الرد على الأقوال كما يقول مراقبون إلا أنه قد يمثل بادرة خير قد تنتهي بإجماع واصطفاف شعبي على رفض التدخل السعودي في الشأن اليمني الداخلي وتسهم في إعادة تصويب النظرة اليمنية للسعودية.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم