الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

قيادة الجيش والأمن في تعز تحمي المتطرفين بدلا من حماية المواطنين !!!

الأجهزة الأمنية في تعز أثبتت أنها أجهزة تحمي المتطرفين وليست أجهزة أمنية تحمي المواطنين ، فبدلا من أن تقوم الأجهزة الأمنية بحماية عرض فلم عشرة أيام قبل الزفة من المتطرفين الذين هددوا بوقف عرض الفلم قامت الأجهزة الأمنية عبر التقارير التي رفعتها لقيادة المحافظة بتنفيذ رغبات هؤلاء المتطرفين ، وهو ما يدل على أن العناصر التي تسير المؤسسة الأمنية في تعز هي عناصر متعاونة مع التطرف ،وهذا يعني من زاوية أخرى أنها أجهزة أمنية غير مؤتمنه على تحرير تعز ، لأنه لا يمكن القبول بأن تتحرر تعز من الحوثيين المستبدين لتسلمها أجهزتنا الأمنية إلى المتطرفين .
باختصار قيادة الجيش والأمن في تعز تحمي الإرهاب والتطرف ولا تحارب الإرهاب والتطرف .

إلغاء فعالية عرض فلم عشرة أيام قبل الزفة الذي يعالج معاناة المواطنين من آثار هذه الحرب ونتائجها النفسية والاجتماعية دليل على تماهي قيادة الأمن والجيش في حماية التطرف وتساهم في وصم تعز بذلك ،وهذا يجعلنا نفقد الثقة بأجهزة الجيش والأمن أنها ستكون قادرة على تحرير تعز من التطرف الحوثي بينما هي تحمي المتطرفين والارهابين في تعز .
تضامني مع منظمي وادارة فلم عشرة أيام قبل الزفة ،وأدعو جميع مثقفي اليمن والمؤسسات الثقاقية والناشطين إلى التضامن معهم والتضامن مع تعز عاصمة الثقافة ، ورفض التصرفات التعسفية بإسم الدولة التي مارستها أجهزة الجيش والأمن في تعز عبر التقارير التي رفعتها وتعبر فيها عن عجزها عن حماية المواطنين من التطرف .وأطالب بتغيير قيادة الجيش والأمن وأجهزة الاستخبارات في تعز التي غير قادرة على حماية المواطن اليمني داخل تعز من قبل المتطرفين الذين يستبدون على المواطنين بإسم الدين .

قد يعجبك ايضا