الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

صنعاء ترد على اتهامات الغذاء العالمي

قال القائم بأعمال ما يسمى رئيس الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية عبد المحسن الطاووس ان التحالف استخدام ورقة التجويع كسلاح حرب لتركيع الشعب اليمني عبر إغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى البلاد.

صنعاء:الخبر اليمني

وأشار في مؤتمر صحفي عقد بصنعاء لبيان فساد وتبديد برنامج الأغذية العالمي للمساعدات، واستغلال معاناة الشعب اليمني، وردا على الادعاءات الباطلة للمدير التنفيذي للبرنامج.

وأوضح الطاووس ان الهيئة حرصت على عقد المؤتمر للتوضيح للرأي العام فساد برنامج الأغذية، فيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية وتهديده للشعب اليمني بتعليق توزيعها وكيله الاتهامات الباطلة.

وأضاف أن الهيئة خاطبت البرنامج بخصوص حيازة وتوزيع مواد غذائية فاسدة وتالفة وغير مطابقة للمواصفات والمعايير، مطالبة إياه بوضع معالجات سريعة لإيقاف هذا العمل العبثي.

وقال” نحن نطالب البرنامج منذ عام 2015 بإصلاح الفساد فيما يتعلق بالأدوية والمبالغ المالية المقدمة من المانحين وايضا الأغذية المنتهية الصلاحية “.

وكشف عن وثائق تثبت فساد برنامج الأغذية العالمي التي تم فحصها ومعاينتها من قبل لجنة فنية مختصة، كان آخرها باخرتين محملتين بمواد غذائية منتهية الصلاحية.

وبين الطاووس أنه تمت موافاة البرنامج بتلك الحالات ومطالبته بمحاسبة المسؤولين عن ذلك والحد من تلك الاختلالات.

وأكد تقديم الهيئة تسهيلات ومقترحات بحلول بديلة تحد من تلف الأغذية وتبديد المساعدات بشراء المواد الإغاثية من الداخل والانتقال من نظام توزيع المساعدات العينية إلى النقدية.

واعتبر الطاووس إصرار برنامج الأغذية على تطبيق نظام البصمة انتهاك لكرامة وخصوصية المواطن اليمني.
وأدانت الهيئة في بيان صادر عنها في المؤتمر، اتهامات المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي التي وردت في كلمته بمجلس الأمن أمس، بدون أي ادلة واضحة.

واعتبر البيان خطاب بيزلي بانه مخالف لمبادئ واتفاقيات العمل الإنساني ويعكس مدى انحياز البرنامج لطرف التحالف وتسويقا لأجندته.

ودعت ما يسمى بالهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية الجهات المانحة إلى التحقيق في إهدار البرنامج لمبالغ كبيرة من المساعدات التي يفترض أن تصل لمستحقيها من أبناء الشعب اليمني.

وحملت الهيئة، الأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي والمنظمات الدولية المسؤولية إزاء معاناة الشعب اليمني.

قد يعجبك ايضا