الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

التحالف يختلق مبررات جديدة للتنصل عن اتفاق السويد

أغلقت الأمم المتحدة على حكومة الشرعية والتحالف باب التشكيك في موافقة الخطوة الأحادية التي بادرت إلى اتخاذها صنعاء في تطبيق اتفاق الحديدة للمعايير التي وضعتها الأمم المتحدة، غير أن التحالف الذي يحشد قواته على أبواب مدينة الحديدة ولا يكف عن قصف المدينة بالقذائف وصواريخ الكاتيوشا، أطلق مزاعم جديدة اليوم تضمنت اتهاما لصنعاء بإطلاق طائرة درونز بإتجاه السعودية من مدينة الحديدة.

متابعات-الخبر اليمني:

هذا الإدعاء أتى فيما تتعرض الضواحي الجنوبية والشرقية لقصف مدفعي وصاروخي منذ صباح الثلاثاء الماضي طال حي 7 يوليو وجولة يمن موبايل ومنطقة الدريهمي المحاصرة، بالتزامن مع هجمات على مناطق في مديرية حيس.

المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد يحيى سريع نفى في منشور على صفحته بالفيس بوك إدعاءات التحالف مؤكدا أن صنعاء لم تنفذ أي عملية مشابهة خلال ال12 ساعة السابقة لتصريح متحدث قوات التحالف.

وقال العميد سريع إن هذا الإدعاء ليس توظيفا لعملية فحسب بل ادعاء عملية لم تحدث وتوظيف مكشوف هدفه عرقلة وافشال مسار اتفاق الحديدة خاصة من خلال الادعاء بأن طائرة مسيرة انطلقت من الحديدة ويكشف النوايا المبيته في عرقلة وافشال اتفاق السويد كليا .

وأضاف : نؤكد ان العدو لا يعلم عن اي عملية عسكرية بالمطلق قبل وقوعها ويفاجأ بوصولها الى أهدافها ومن ثم يحاول التغطية على ذلك بإعلانه التصدي للعملية بعد إعلاننا بزمن ويعلم الجميع ان منظومات الباتريوت لم تعد تمثل بفضل الله اي عائق حقيقي فضلا عن استهدافها داخل العمق اليمني .

وكان عضو ما يسمى المجلس السياسي الأعلى في صنعاء محمد علي الحوثي قد كشف عن وجود معلومات تفيد بإعداد التحالف لهجوم جديد على مدينة الحديدة، وهو ما نصحت به مراكز دراسات وثيقة الصلة بالبيت الأبيض الأمريكي خلال الأشهر الماضية.

قد يعجبك ايضا