العرض في الرئيسةمشاورات السويد

صنعاء تحمل التحالف تداعيات تصعيد الخروقات في الحديدة

قال رئيس وفد صنعاء للمشارات السياسية محمد عبدالسلام إن التحالف والقوات الموالية له عمدوا الى تصعيد الاعتداءات والخروقات على محافظة الحديدة بما فيها الغارات الجوية والاستطلاعية والقصف من الأرض بشكل مستمر .

متابعات-الخبر اليمني:

وأشار عبدالسلام إلى أن صنعاء بتنفيذ خطوة إعادة الانتشار من موانئ الحديدة بشكل أحادي وضعت التحالف أمام اختبار حقيقي عن توجهه لتنفيذ اتفاق السويد ، غير أنه عاد مجددا ليماطل في الشروع في تنفيذ الخطوة التالية المتوجبة عليه بناء على ما اتفقت عليه لجنة تنسيق اعادة الانتشار .

وأضاف عبدالسلام”: لقد لاحظ الجميع من المتابعين كيف كان العدو من بعد اتفاق السويد يختلق المبررات والأكاذيب ويكيل الاتهامات اننا لم ننفذ اي خطوة بالرغم ان الاتفاق ينص على التنفيذ من الجميع وبخطوات متزامنة ، وحرصا منا على التقدم نحو السلام بدأنا بالتنفيذ ومن طرف واحد وبشهادة الامم المتحدة وبدلا من ان يكون ذلك دافعا لاطراف العدوان لتفيذ الاتفاق الا انهم اتجهوا نحو العرقلة والتصعيد .

وحمل رئيس وفد صنعاء للمشاورات السياسية من أسماهم  بالعدو ومرتزقته كامل المسؤولية عن تصعيد الخروقات في الحديدة وما سينتج عنه ان استمروا في هذا المسلك الخاطئ والخطير .

كما جدد تأكيد صنعاء على التزامها باتفاق السويد ومساراته العملية في اتفاق الحديدة وفقا لما تقوم به لجنة اعادة تنسيق الانتشار المشتركة مع احتفاظنا بحق الرد ،داعيا  الامم المتحدة  إلى القيام بدورها والاستمرار في نشاطها المطلوب بجدية وفقا لما تم الاتفاق عليه وبناءً لاتفاق السويد  .

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم