أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

التحالف يلوح باستئناف الهجوم على الحديدة

أخبرت قناة العربية السعودية عن مصادر قالت أنها داخل حكومة الشرعية أن الحكومة تدرس حالياً الخيارات بين الاستمرار في اتفاقيةستوكهولم أو الانسحاب منه .

متابعات-الخبر اليمني:

وزعمت القناة السعودية أن دراسة هذه الخيارات هو بسبب ما وصفته بـ التصعيدات الحوثية وذلك في إشارة إلى استهداف قوات صنعاء لأهداف في العمق السعودي منذ منتصف مايو الماضي.

وأشارت القناة في تفاصيل الخبر إلى استهداف قوات صنعاء يوم أمس الأحد لمطار أبها السعودي بعمليات بواسطة طائرات مسيرة نوع قاصف 2k.

ويرى مراقبون أن ما ورد في الخبر رسالة من التحالف وليس من الشرعية التي يقيم رئيس سلطتها في الولايات المتحدة الأمريكية لإجراء فحوصات طبية ويزور نائبه محافظات يمنية  فيما مقعد وزارة خارجيتها شاغر، ورئيس حكومتها لا شأن له في الأمور السياسية والعسكرية كما صرح سابقا.

واستشهد مراقبون بالأسباب التي ذكرت كأسباب للانسحاب وهي ما يعني التحالف دون أن يكون هناك أسباب تذكر خاصة بتنفيذ اتفاق الحديدة.

وأكد المبعوث الأممي مارتن غريفث تنفيذ صنعاء لاتفاق الحديدة من جانب واحد مشيدا بجهود قيادة صنعاء السياسية وقيادة حركة أنصار الله.

وكانت مراكز بحثية أمريكية مقربة من مؤسسات الحكم قد نصحت السعودية باستئناف الهجوم على الحديدة كما دعت واشنطن إلى تقديم الدعم لذلك.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم