أحداث وأصداءالعرض في الرئيسة

التايمز البريطانية: دول الخليج ماضية في دمج اسرائيل بالعالم العربي

قالت صحيفة التايمز البريطانية، أن دول الخليج دعمت الخطة الاقتصادية الأمريكية التي عرضتها في ورشة البحرين، واعتبرها مراقبون “أولى الخطوات العملية لصفقة القرن”.

متابعات-الخبر اليمني:

وأوضح مراسل الصحيفة في الشرق الأوسط “رتشارد سبنسر”، أن السعودية والإمارات والبحرين، دعمت خطة السلام مع إسرائيل، التي قدمها صهر الرئيس ترامب كوشنر، في ورشة المنامة، مؤكدا أن دول الخليج تتمتع بعلاقات جيدة مع إسرائيل.

وكان وزير خارجية المنامة، قال في مقابلة مع الصحيفة الإسرائيلية “تايمز أوف إسرائيل”، أن إسرائيل بحسب رؤية البحرين “لها الحق بالوجود” وهي “هنا لتبقى”، واعتبر خطة كوشنر أنها تغير قواعد اللعبة في إشارة إلى العلاقة بين إسرائيل والعالم العربي.

ويرى مراقبون أن دول الخليج ماضية بدمج اسرائيل في البنى الاقتصادية والأمنية بالمنطقة، بغض النظر عن ما يأتي على لسان بعض المسؤولين الخليجيين حول القضية الفلسطينية التي لا تتعدى الجانب النظري حسب قولهم، وقالوا أن أهم شيء ملاحظ في المؤتمر، هي “الدعوة التي وجهت إلى رجال أعمال وصحافيين إسرائيليين”.

كما يؤكدون إن الهدف من الورشة كان تطبيع العلاقات بين دول الخليج وإسرائيل وتركيز الجهود ضد إيران، حيث قالت، نور عودة المتحدثة السابقة باسم السلطة الوطنية الفسطينية، إن تنفيذ الخطة مستحيل مشيرة إلى أن “الهدف الحقيقي لا علاقة له بفلسطين”، “بل عن المحافظة على وضع إسرائيل كقوة عظمى في المنطقة”.

وكانت عدد كبير من المكونات السياسية وحركات المقاومة، في فلسطين وخارجها، أعلنت رفضها القاطع لاجتماع المنامة الذي عقد في الـ25 و 26 من الشهر الجاري، واعتبروه هادف للتطبيع مع كيان الاحتلال الاسرائيلي، وخطوة عملية تمهيدية لصفقة القرن.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم