مشاورات السويد

غريفث يكشف تفاصيل الرسالة التي حملها إلى واشنطن

قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفث إن الرسالة الرئيسية التي حملها في زيارته إلى واشنطن ، وفي الواقع ، هي الدعوة إلى إبقاء اليمن بعيدا عن أي صراع اقليمي محتمل، وذلك في ظل مساعي الولايات المتحدة إلى ربط الصراع في اليمن بإيران.

ترجمة خاصو-الخبر اليمني:

وأشار غريفث في مقابلة  مع برنامج في العالم الذي يقدم على عدد من المؤسسات الإعلامية بينها بي بي سي إن محور مناقشته مع وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو كان هذا الجانب بالإضافة إلى جوانب أخرى حول الأشياء التي يتعين القيام بها في اليمن.

وأكد غريفث أن هناك أصوات كثيرة في اليمن بما في ذلك الحوثيين يرون في أن مصلحة اليمن تكمن في عدم الدخول في أي صراع اقليمي في المنطقة.

وأشار غريفث إلى تنفيذ اتفاق السويد يمضي ببطء منوها إلى أن الأطراف ستجتمع برئيس لجنة المراقبة مايكل لوليسجارد في الحديدة يومي الأحد والاثنين القادم  بهدف التوصل إلى اتفاقات محددة بشأن تنفيذ الخطوات التالية من آلية إعادة الانتشار.

وأضاف: في الحقيقة ، لا تزال الأطراف مستعدة للمتابعة ، على الرغم من الإحباط الذي نشعر به جميعًا.

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم