منوعات

الابراج اليومية الاحد 21 تموز (يوليو) 2019م

جاكلين عقيقي:

مولود اليوم 21 تموز (يوليو) من برج السرطان

مولود اليوم من برج السرطان يحب أن يكون شخصية مهمة ومفيدة في الوسط العائلي لأنه يشعر مع الآخرين ويتفهمهم ويشاركهم حزنهم أو مشاكلهم كأنها تعنيه مباشرة فيتأثر بها وهذا ما لا نجده عند مواليد الأبراج الأخرى. يدخل مولود السرطان في عالم الشخص الآخر بطريقة غريبة فيفهم ما يشعر به لأنه وكما قلنا رقيق وحنون ويهب صداقته للجميع. قد يكون هذا الأمر مشترك أيضًا بين جميع مشاهير برج السرطان وهذا ما يفسر نجاحهم المستمر وحب الناس لهم.

# الحمل
مهنياً: يشير هذا اليوم إلى تغييرات جذرية تحصل حولك، وإلى تحول قد يفاجئك في البداية لكنه يأتي لمصلحتك.
عاطفياً: إحذر اليوم أكثر من أي وقت مضى من حدوث المشاكل الزوجية، لا تكن منعزلاً وافتح قلبك للحبيب من جديد.
صحياً: قد يطرأ أمر ما ينذر وضعك الصحي بالخطر ويبقيك في حال من القلق المستديم.

#الثور
مهنياً: استفد من أجواء هذا اليوم لكي تنظم أوقاتك وتحدث تغييراً وتسافر إذا أردت بحثاً عن جديد والتخلص من بعض النزاعات الحادة التي تربكك.
عاطفياً: تشعر ابتداء من اليوم أنّ الحبيب يفرض عليك أموراً لا تحب أن تنفذها على الإطلاق، لكنك تعده بتنفيذها.
صحياً: إياك والاستسلام لليأس أمام التناقص البطيء في فقدان الوزن، عليك الصبر قليلاً.

# الجوزاء
مهنياً: ينذر فشل أحد المشاريع ببعض المشاكل بينك وبين الزملاء، لكنك توقع اتفاقاً كبيراً وتخوض مفاوضات في غاية الأهمية.
عاطفياً: يجب أن تتسلح بالصبر والإيمان والثقة بالنفس لمواجهة بعض المستجدات والذبذبات الصغيرة الآتية من هنا وهناك.
صحياً: أنظر إلى محيطك ترَ أن كثيرين انقلبت صحتهم رأساً على عقب وأصبحوا نشطين جراء ممارسة الرياضة يومياً.

#السرطان

مهنياً: تبرز مواهبك وكفاءتك هذا اليوم ويوفر لك فوائد كثيرة، لكن تجنب الأوهام والابتعاد عن الواقعية في وضع بعض الاستراتيجيات المالية.
عاطفياً: أدعوك يا عزيزي إلى تقديم بعض التنازلات الكبيرة في سبيل تهدئة الأوضاع المضطربة بينك وبين الشريك.
صحياً: خفف كثيراً من رفع الأوزان الثقيلة ولا تكثر من ساعات المشي صعوداً.

#الاسد
مهنياً: أنت مثال المشاغب وتمثل خطراً على استقرار المحيط المهني الذي تعمل فيه وتميل إلى إثارة العدائية والتوتّر أينما حللت.
عاطفياً:عليك اليوم وكل يوم أن تخرج من أجواء العمل وتعطي الحبيب المزيد من الوقت وتهتم به كما يجب.
صحياً: لا تثر أي خلاف وانسحب من أي نزاع يمكن أن يوتر أعصابك فتكون المضاعفات السلبية من نصيبك.

#العذراء
مهنياً: حدث مهني يجعلك تعالج وضعاً طارئاً أو تتخلى عن بعض الارتباطات أو تقطع إحدى الصلات.
عاطفياً: كن أكثر لباقه في طريقة كلامك مع الحبيب، وخطط لقضاء أمسية رومانسية معه.
صحياً: تورّم في القدمين قد يثير قلقك ويزعجك، وهو ناتج من كثرة الوقوف في العمل.

#الميزان
مهنياً: يمكن أن تضطر إلى الدفاع عن نفسك أو تمرّ بعلاقة شخصية مهدّدة وتواجه بعض النزاعات.
عاطفياً: لا تحقد، فأنت طيّب القلب، سامح الحبيب إذا اقترف خطأ ما بحقك، وابدأ صفحة جديدة معه.
صحياً: لا تدّع أنك مشغول للتهرب من تلبية الدعوة إلى ممارسة المشي يومياً عند الصباح.

#العقرب
مهنياً: يشير هذا اليوم إلى أمر طارئ أو إلى خبر مفجع وانقلاب في بعض الأحوال أو إلى بعض المفاجآت.
عاطفياً: تعيش أسراراً في حياتك التي يحيط بها بعض الغموض، وهذا سلاح خطير لمواجهة الشريك.
صحياً: أنت صاحب نخوة وعزيمة لا تلين، وهذا ما يتضح جلياً من خلال نشاطك الرياضي المتواصل.

#القوس
مهنياً: الجو معاكس ولا يناسبك على الإطلاق، لا بل يولد بعض الطوارئ التي تستوجب منك المعالجة السريعة.

عاطفياً: تزول الخلافات تدريجياً، وتصبح قادراً على فرض وجهة نظرك، فتنتصر على بعض المنافسة.
صحياً: تجنب قدر المستطاع المأكولات الدسمة مساء، واستعض عنها بتلك الخفيفة والصحية.

#الجدي
مهنياً: يشير هذا اليوم إلى بعض المفاجآت في حياتك الاجتماعية، وتكون قادراً على ضبط انفعالاتك.

عاطفياً: تعتزم قضاء وقت مع الحبيب في مكان هادئ بعيداً عن ضجة العمل ومشاغل الحياة.
صحياً: لا تترك الأمور تتفاقم على الصعيد الصحي، أعرض نفسك على طبيب مختص بالتغذية الصحية.

#الدلو
مهنياً: التراجع الحاصل يشير إلى نظام جديد إو إلى إعادة الأمور إلى نصابها إذا مررت ببعض الارتباك.
عاطفياً: تجتمع بالشريك وتناقش معه موضوعات متنوعة ومسائل عالقة وتبحثان عن حلول لبعض المشكلات الصغيرة.
صحياً: الابتعاد عن ممارسة هواياتك من مشي وسباحة وركض خفيف يسبب لك الإزعاج، عد إلى سابق عهدك.

#الحوت
مهنياً: يكون هذ اليوم منطلقاً لك لكي تتسلق قمم النجاح، فهو مناسب جداً لكن الفلك ينصحك بعدم السفر مدة طويلة.

عاطفياً: تأتي أحداث لتترك انعكاسات جيدة على علاقتك العاطفية وتترسخ الصلات وتتقارب وجهات النظر بينك وبين الشريك.
صحياً: خفف من حدّة التوتر، وأرح أعصابك، وخذ الأمور بتؤدة، ولن تكون إلا مرتاحاً.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم