أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

روسيا تعتبر صنعاء لاعبًا مهما في المنطقة

أكد رئيس وفد صنعاء للمشاورات السياسية محمد عبد السلام، اليوم الأربعاء، أن انسحاب الإمارات من بعض مناطق اليمن جاء عقب استهداف قوات صنعاء للمطارات السعودية.

متابعات خاصة- الخبر اليمني:

وقال عبد السلام في لقاء على قناة “روسيا اليوم” إنه لمس خلال لقاءاته أن هناك تفهم دولي تجاه اليمن والخطوات التي يخطوها في مواجهة التحالف لإنها أصبحت لاعبا مهما في المنطقة  وسيكون لها دور في أي اتفاقات إقليمية قادمة.

وحول الأزمة في اليمن وسبل الخروج منها أشار رئيس وفد صنعاء إلى أنه “بحث مع المسؤولين الروس الأوضاع في اليمن وسبل تطبيق اتفاقية ستوكهولم، بناء على دعوة رسمية تلقتها صنعاء من خارجية موسكو.

وأضاف “استلمنا رؤية روسية في مسألة أمن الخليج واليمن وسننقل هذه الرسالة إلى السلطة في صنعاء”

وجدد عبد السلام ترحيبه بالحل السياسي، مشيرا إلى أن الطرف الآخر في إشارة للشرعية، “لا يريدون تنفيذ اتفاقية ستوكهولم لأنهم لا يريدون حلا سياسيا”.

وأضاف يجب أن يكون الحل قائم على ” أن اليمن بلد مستقل وله الحق في إقامة علاقات مع دول الجوار”، وما يعقد هذا الحل هو التفكير بأن اليمن يمكن أن يعود لحضن الوصاية.

وفي لقاء آخر لرئيس وفد صنعاء للمشاورات السياسية، على قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين، قال أنه عندما يلتقي بممثلي دول العالم يسمون الطرف الآخر في إشارة للشرعية، أنها  مجرد حكومة منفى ولا وجود لها في بلدها.

وحول ملف الحديدة وتطبيق اتفاق وقف اطلاق النار قال كان من المفترض بعد خطوتنا لإعادة الإنتشار أن تدخل السفن التجارية إلى مينا الحديدة بشكل طبيعي وبدون تفتيش.

وسخر من مزاعم دخول أسلحة عبر ميناء الحديدة، وقال إنها تؤكد أن الطرف الآخر يريد الحرب، وقد قمنا بإعادة الانتشار لنثبت عدم صحة هذه الادعاءات.

ولفت إلى المبادرة الاقتصادية التي قدمها مجلس سياسي صنعاء بشأن الملف الاقتصادي، وقال أن المجتمع الدولي أشاد بها وحمّلوا الأمم المتحدة مسؤولية تنفيذها.

وعن ملف الأسرى كشف محمد عبد السلام، أن التحالف رفض حل الكل مقابل الكل في لقاءات الأردن فيما كان وفد صنعاء جاهز ببياناته ومعلوماته بشكل كلي.

وفي ذات السياق قال لقناة “الميادين” أن مجلس صنعاء السياسي وافق على تطوير عمليات التبادل بزيادة النسب في الأسرى، “لكن المبعوث الأممي لم يعد بجواب من الطرف الآخر”.

وتساءل حول وضع الأسرى في سجون التحالف قائلا:  “لماذا تشرف السعودية والإمارات على أسرانا في سجن ليس فيها أي مقومات؟ أما سجوننا فتزورها اللجان الأممية والصليب الأحمر”.

وأشاد عبد السلام بما تداول مؤخرا من أن الإمارات قررت سحب قواتها من اليمن، محذرا أيها في نفس الوقت بأن قوات صنعاء ستنفذ عمليات على أبو ظبي إذا لم تنسحب من اليمن.

وأكد أنه إلى حد الآن لم يخرج أي جندي إماراتي من اليمن، وإنما “إعادة انتشار من مأرب وعدد من المناطق إلى مناطق خلفية.

وأرجع التصريحات الإماراتية التي اعتبرها غير واضحة حول الانسحاب، أنها ربما تتعرض لضغوط من السعودية.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم