أخبار الوطن

أحزاب تعز : التطرف الديني ينمو في المدينة ، جيشنا ذو ولاءات حزبية ،نهب المنازل والممتلكات مستمر

أدانت الأحزاب السياسية في مدينة تعز ما وصفته بالأفعال المشينة التي ترتكب من داخل صفوف قوات الشرعية  وتلحق الضرر بأمن واستقرار المناطق الخاضعة لسيطرتها في المحافظة.

تعز-الخبر اليمني:

وقال بيان صادر عن تكتل الأحزاب السياسية الذي يضم الحزب الاشتراكي اليمني والتنظيم الوحدوي الناصري والبعثين الاشتراكيين العربي والقومي إن ألوية الشرعية جامدة في مواجهة الحوثيين وفي الوقت ذاته هناك مواقف سلبية منها ومن قوات الأمن ازاء ظواهر انفلات أفراد الجيش وعدم جدية في مواجهة الاختلالات التي لاتزال تضعف قدرات جيش المحور وتدفع بألويته نحو الشتات والتمزق وارتكاب حماقات تؤدي إلى المزيد من الضعف والبعد عن استعادة مؤسسات الدولة ”

وأشار البيان إلى  نمو ظاهرة التطرف الديني والتكفير في مدينة تعز ووصولها إلى دور العبادة ليتم تصنيف المصلين حسب ما يراه تيار التطرف الديني  الذي أخذ يمد جذوراً للتطرف في مدينة السلام والثقافة والتعايش تعز في مشاهد غير مقبولة ومنبوذة من سكان المحافظة أمام صمت الجهات الرسمية.

وبينت الأحزاب الموقعة عل البيان إلى أن مدينة تعز تشهد استغلالا لدور العبادة لأجل أغراض خاصة ليست من قيم الدين الإسلامي الحنيف، كما لفتت إلى أن هناك حملة توقعيات تستهدف تحويل أهم مرافق الترفيه الأسرية الخاصة بمدينة تعز إلى مقر لأنشطة متصلة بمهام قوات الشرعية بدعوى خدمة جرحى الحرب وهو ادعاء ظاهرة الرحمة وباطنة أهداف أخرى تعمق مظاهر التطرف وتحرم مواطني المحافظة من المتنفسات الضرورية للحياة الطبيعية

ولفتت الأحزاب إلى أن مستشفى الثورة في مدينة تعز يعاني من انتهاكات المسلحين دون رادع رغم توجيهات قيادة السلطة المحلية للمحافظة ، كما أكدت أن أغلب أعمال الفوضى التي تشهدها مدينة تعز والانتهاكات ضد المواطنين صادرة عن أفراد يحسبون على قوات الشرعية في محور تعز ، وأن ألوية المحور مبنية على الولاءات الحزبية.

ونبهت الأحزاب السياسية إلى أن قوات الشرعية لم تقم حتى الان بإخلاء المدارس والمعاهد التعليمية من التواجد المسلح رغم المناشدات المستمرة منذ العام 2017م والوعود بمعالجة هذا الملف وتمكين جميع طلبة العلم من العودة إلى مدارسهم ومعاهدهم مع توفير البدائل المناسبة لوحدات الجيش والشرطة .

كما أكدت الأحزاب على أن العصابات المسلحة تقوم بشكل مستمر بنهب محلات وبيوت بعض المواطنين ورجال المال والأعمال

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم