أخبار الوطن

القوات الإماراتية تنسحب من مقراتها في عدن إلى البحر

أكدت مصادر مطلعة في مدينة عدن أن القوات التي انسحبت يوم أمس الأربعاء من مقرات التحالف في مدينة عدن إلى سفينة في البحر لم تكن سعودية كما أشارت بعض الأنباء، وإنما كانت القوات الإماراتية.

خاص-الخبر اليمني:

ولفت المصدر إلى أنه في الحين الذي انسحبت القوات الإماراتية كانت القوات السعودية وقوات موالية لها تدفع بتعزيزات نحو قصر المعاشيق من أبين عبر البحر وكذلك عبر طائرات الأباتشي.

في مقابل ذلك حشد المجلس الانتقالي الموالي للإمارات قوات كبيرة من محافظة الضالع بقيادة أكرم حنشي وأخرى من محافظة شبوة، بعد إعلان نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك النفير العام لاقتحام قصر المعاشيق.

وتجددت المواجهات بين القوات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي التابعة للإمارات والقوات التابعة لحكومة الشرعية في محيط قصر المعاشيق الرئاسي بمدينة عدن.

وقالت مصادر محلية في عدن إن قوات الشرعية المتمركزة في معسكر بدر  أطلقت قذائف مدفعية الهاون على معسكر اللواء الأول التابع لقوات الحزام الأمني الموالي للإمارات في جبل حديد، فيما استخدمت الأخيرة الصواريخ الحرارية في استهداف المدرعات والآليات العسكرية التابعة لقوات الحماية الرئاسية (الشرعية) في محيط قصر المعاشيق.

وكانت مواجهات عنيفة قد اندلعت قبل ساعات في محيط البنك المركزي في مدينة كريتر.

وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي يوم أمس النفير العام لاقتحام قصر المعاشيق واسقاط حكومة “الشرعية”.

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم