أقلام

صنعاء منطلقنا لطرد الغازي

توفيق علي مهدي الشنواح

تتسارع الاحداث في وطننا الى منحنى يؤرق كل أبناءه الشرفاء والغيورين وهم يرون وطنهم عرضة لمؤامرات التمزيق الخسيسة والشرذمة والاحتلال السعودي الاماراتي الصهيوني التي ظهرت ملامحها منذ وطأت اقدامهم ارض اليمن المقدسة.

واليوم باتت صنعاء كما هو عهدنا بها بيت كل اليمنيين من المهرة الى صعدة.. هي منطلقنا ومحور تجمعنا واصطفافنا الوطني نحو تحرير كل شبر في بلدنا من سواحله وجزره وجباله وموانئه وقراه وصحاريه ومدنه لاستعادة السيادة والعزة والكرامة لشعب كريم رفض الخنوع والخضوع لمن هم أشد قوة وبأسا من جيوش الكراتين القادمة من مدن الزجاج الخليجية. وكل متأمل سيجد أن خيارا غير هذا، ماهو الا عبث وارتهان لخيارات المؤامرة الاماراتية السعودية نفسها التي برزت مؤخرا في عدن والمحافظات الجنوبية بشكل أكبر . فهل ستدرك باقي القوى الوطنية حجم المؤامرة، وهل سنجد لديهم الكرامة ليرفضون أخيرا ان يرهنوا أنفسهم رخيصة لتمرير مشاريع التمزيق التي باتت تهدد وجودنا ووطننا؟
ومهما يكن فشعبنا اليمني لن يقبل أن يضل رهينة مستسلمة في يد قوى سياسية عميلة لا ترى من الوطن وشعبنا الا وسيلة للتكسب والشحت وتحقيق أطماعها الأنانية الرخيصة.
هبوا يا شعب اليمن. صنعاء منطلقنا الامين والقوي لتحرير وطننا والحفاظ على وحدته وقيمه العليا.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم