أبعادأخبار الوطن

سباق بين الانتقالي والشرعية على تجيير الموقف الشعبي في الجنوب

بعد ساعات من بيان منسوب إلى قبائل المنطقة الوسطى في محافظة أبين ينحاز إلى الشرعية ويحذر الإمارات من تبعات دعمها للمجلس الانتقالي الجنوبي، صدر بيان آخر منسوب إلى قبائل أبين يصف الموقعين على البيان الأول بالمرتزقة ويؤكد الإنحياز للإمارات والانتقالي الجنوبي.

خاص-الخبر اليمني:

يحرص طرفا الصراع المدعومين من السعودية والإمارات على التحرك تحت مسميات بعضها معروفة ويتم استنساخها من قبل كل طرف والبعض الآخر يظهر لأول مرة وهو ما يعمق التهديد وحالة الانقسام في النسيج الاجتماعي في المحافظات الجنوبية، حيث تتجاوز المعركة القوات المسلحة التابعة للطرفين والأدوات السياسية والإعلامية إلى التحشيد المناطقي والقبلي.

تشير التقارير إلى أن التحالف يدعم هذا التوجه من خلال دعم واستقطاب القبائل وتوظيف كل قبيلة مع طرف، مع احياء الصراعات القديمة، والاختلافات العائدة إلى أيام الاحتلال البريطاني، وحرب الطغمة والزمرة في يناير 1986م.

وكما أظهرت وسائل إعلام مؤخرا قام المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا الذي ينتمي معظم قياداته إلى محافظة الضالع بحملة تصفية مناطقية ضد أبناء محافظة أبين التي ينتمي إليها عبدربه منصور هادي ورجال شرعيته، فيما يتم تحريض أبناء شبوة ضد حضرموت التي تنطلق منها هجمات النخبة الشبوانية، ذلك فضلا عن الدفع بالصراع نحو طابع شمالي-جنوبي.

 

 

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم