أخبار الوطنالعرض في الرئيسة

فرنسا تدين لجوء التحالف لتجويع اليمنيين كأداة حرب

أدانت فرنسا، لجوء التحالف السعودي الاماراتي، الى تجويع المدنيين كسلاح، في حربهما على اليمن، المستمرة منذ أكثر من أربع سنوات.

متابعات-الخبر اليمني:

جاء ذلك خلال مداخلة ممثلي باريس في الدورة الـ42 لمجلس حقوق الإنسان، التابع لمنظمة الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء في جنيف.

وذكر تقرير لجنة خبراء المنظمة إن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، يستخدم التجويع كسلاح في الحرب.

وشجبت الخارجية الفرنسية -في دورة مجلس حقوق الإنسان- منع إيصال المعونات إلى المحتاجين، مؤكدة أن 24 مليون مدني بحاجة إلى المساعدة الإنسانية في اليمن.

وكان تقرير فريق الخبراء الدوليين والإقليميين، الذي شكلته الأمم المتحدة، للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، قال إن تحالف الحرب على اليمن، يلجأ لتجويع المدنيين كتكتيك حرب.

وأفاد التقرير الذي نشره مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان أمس، بأن أمريكا وفرنسا وبريطانيا، شاركت في جرائم حرب باليمن، من خلال دعمها للرياض وأبو ظبي، عبر تقديم العتاد والمعلومات والدعم اللوجيستي.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم