أحوال العرب والعالم

قمة ثلاثية بأنقرة لبحث الملف السوري

عقد كل من الرئيس الروسي فلادمير بوتين والرئيس الإيراني حسن روحاني والرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين قمة ثلاثية في العاصمة التركية أنقرة لبحث الملف السوري، في ظل التطورات الميدانية والهدنة المؤقتة المعلنة مؤخرا.

متابعات- الخبر اليمني:

وفي القمة أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني ضرورة إيجاد حل للملف السوري بالشكل الذي يؤدي إلى وحدة سوريا وتحقيق الاستقلال ووقف كل التدخلات الأجنبية، مؤكدا أن محاولات تغير النظام في سوريا لم تنجح وفقدت صلاحيتها.

من جهته قال إردوغان إن هناك أملاً جديداً للتسوية في سوريا بعد هذا الاجتماع، موضحا أنه تم تذليل العقبات أمام تشكيل اللجنة الدستورية السورية.

وقال إردوغان إن على تركيا وروسيا وإيران الاضطلاع بمزيد من المسؤولية من أجل إحلال السلام في سوريا، مشدداً على أن صيغة أستانة تبقى المنصة الوحيدة للتسوية في سوريا.

وفي القمة الثلاثية أعرب الرئيس الروسي بوتين عن تفاؤله بأن تثمر الجهود لإعادة الاستقرار وإيجاد حل سلمي للملف السوري، مشدداً على ضرورة منع التنظيمات الإرهابية في إدلب من شن عمليات انطلاقاً من هذه المدينة، وأكد أن إدلب هي “باعث القلق الأكبر”.

وقال “متأكدون من أن السلام في سوريا لا يمكن تحقيقه سوى بالوسائل السياسية والدبلوماسية”، مؤكداً ما قاله إردوغان عن الموافقة على قائمة أعضاء اللجنة الدستورية السورية.

وتعد هذه القمة التركية الروسية الإيرانية، هي القمة الخامسة التي تجمع الرؤساء الثلاثة، للتباحث بالشأن السوري باعتبارها “دولا ضامنة” للحل السياسي في سوريا كما قدمت نفسها.

الخبر اليمني على التواصل الإجتماعي
الوسوم