الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

بعد ظهور العاطفي في الخطوط الأمامية لنجران.. مجتهد: بن سلمان يخطط لمسرحية تداري الفضيحة

كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد”، اليوم السبت، أن ولي العهد السعودي وزير الدفاع محمد بن سلمان يخطط لزيارة إلى الخطوط الخلفية البعيدة جدا عن الجبهة الحدودية مع اليمن، وإظهار أن ذلك في قلب المعركة للرد على اتهامه بإهمال جيشه.

متابعات خاصة- الخبر اليمني:

وقال مجتهد في سلسلة تغريدات على تويتر إن ما يخطط له بن سلمان ليس سوى مسرحية سيتم فيها تنفيذ بعض الحركات والأصوات التي تعطي انطباعا أنه في الخطوط الأمامية، ويظهر التصوير وكأنه في قلب المعركة بشطارة سعود القحطاني.

وأوضح “مجتهد” أن حالة العسكر السعودي في خطوط الجهبة الخلفية في “حالة مرابطة مرهقة منذ أسبوعين استعدادا لزيارة بن سلمان” وذلك ما خلق في أوساط الجيش السعودي حالة من التذمر العلني ولعن ولي العهد بصورة علنية فيما بينهم، خاصة بعد انتصارات قوات صنعاء على ثلاثة ألوية في محور نجران وقصف الشرعية والهجمات التي استهدفت معامل شركة أرامكو.

وأضاف أن ذلك “تسبب في تدهور المعنويات والوضع المأساوي في الدعم اللوجستي ووضع عوائلهم ورواتبهم، وانكشاف أنها حرب عبثية ليست دفاعا عن الوطن”.

وأفاد “مجتهد” أن ابن سلمان حاليا يعيش حالة تردد كبيرة مما سبب تأخره في تنفيذ “المسرحية” وذلك لخوفه من أن يستهدف بصاروخ من قوات صنعاء، وقلقه أيضا من اختراق صنعاء استخباراتيا لقواته المسلحة، واحتمالية معرفتهم لحظة وصوله ومكانه، و”كلما طال تأخره ازداد التذمر، وسيكون التذمر أكثر لو ألغى الزيارة، فسيقولون: أوقفنا على أقدامنا كل هذه المدة وفي النهاية لم يصل”.

وتأتي خطة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بعد أن تمكنت قوات صنعاء من السيطرة على جغرافيا واسعة في محور نجران بلغت 500 كم2 في عملية أسميت “نصر من الله” وظهر فيها وزير الدفاع محمد ناصر العاطفي وهو يقود مدرعة سعودية، ثم ظهر مع مقاتلي قواته في الخطوط الأمامية لجبهة نجران بحسب ما أظهرته الصور التي بثتها وسائل إعلام صنعاء.

وعكست المشاهد التي بثتها وسائل إعلام صنعاء للعملية انهيار الجيش السعودي والقوات الموالية له، الأمر الذي مثل بحسب مراقبين لطمة كبيرة لكبرياء السعودية وهيبة جيشها.

قد يعجبك ايضا