الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

سلطات تعز والسبع الموبقات (أنتم أصل البلاء والمأساة ولا تستحون..)

جريمة أولى :

الاعتداء على جامعة تعز من قبل مسلحين ..
مع أن بوابة الجامعة مكدسة بحراسة من المسلحين أيضا ..
وهي إدانة لهذه السلطات المدنية والعسكرية بفشلها ضبط المسلحين المنتمين إليها اصلا ..

وهم مصدر كل الجرائم والاعتداءات ..

كل جرائم الاعتداء بالسلاح هي لعساكر ينتمون إلى سلطات تعز .. ليكن هذا معلوما ..

الجميع ينتظر من رئاسة جامعة تعز ومجلس الجامعة ومجلس الكلية أن تمضي الاجراءات الإدارية وفق القانون بفصل المعيد المتزعم بالاقتحام المسلح للجامعة والتهديد للدكتور وحيد أثناء ممارسة مهامه دون تهاون وإلا ستكون إدارة الجامعة شريكة في تفشي مثل هذه الانتهاكات ..

ثم المتابعة الجنائية للاعتداء عبر النيابة والقضاء ..وهو مسار آخر ..
ومن القبح استعمال الحلول القبلية في هكذا قضايا ..

وكذلك فصل الطالب الذي التحق بالغش والتحايل بكلية الطب ..والحالات المماثلة ..

وكان للدكتور وحيد وحسن إدارته الفضل باكتشاف الانتحال والتحايل الذي ينبغي تكريمه ومكافاته وليس الاعتداء عليه مباشرة أو بالتواطؤ والصمت ..

على السلطات معاقبة وتغيير حراسة بوابة الجامعة المكلفين بحمايتها وكانوا متواطئين مع زملائهم .. والأفضل استبدالهم بحراسات مدنية إذا كان وجودهم وعدمهم سواء ..

جريمة ثانية :

اقتحام مستشفى الثورة من قبل مسلحين والقيام بالاعتداء والقتل على جريح وإصابة آخرين ..

وهنا نسأل ما دور الحراسة المسلحة بالبوابة ..فقط وظيفة لصرف الراتب دون فائدة ..مثل هؤلاء غير جديرين بهذه المهمة ..

جريمة ثالثة

مؤسسة المياه تقتل الناس عطشا وتبيع المياه للمواطنين ..وتتاجر للحساب الخاص ..

وهذا المدير الجديد القادم من الحوبان ..هو حوثي عفاشي بامتياز ..جاء ليعاقب مدينة تعز بكل تحدي ..وهو يسيئ لأبناء صبر الأحرار لمجرد انتمائه لصبر ..

اغلقوا مؤسسة المياه ..وسرحوا عمالها ..ولا داعي لموازنة تشغيلية دون تزويد المواطنيين بالماء ..

جريمة رابعة

الاعتداء على القضاة من مسلحين .. معلومين ..وتكرر الاعتداء اكثر من مرة ..

جريمة خامسة

فرض أتاوات غير قانونية على التجار ..وعلى سيارات النقل في النقاط المتعددة .. والاقتتال في الأسواق كما يفعل اتباع عبده فارع ..ونهب الأسواق في المدينة …
وسرقة الإيرادات من كبار قيادة السلطات المدنية والعسكرية والأمنية ( وفي قادم الأيام سنذكر هؤلاء اللصوص بالاسم )

جريمة سادسة

السماح بفتح مدارس أهلية وجامعات أهلية فاقدة للشروط الدنيا تمارس الغش والتزوير والتدليس في التعليم ..

لا ينبغي إقحام التعليم بالفساد والتجارة .. إننا ننتج جيلا معلبا بالجهل بواسطة هذه المؤسسات الفاقدة للأهلية والمشروعية المتزعة بالمال المدنس والرشاوي وشراء اللجان ..

جريمة سابعة

سرقة صندوق النظافة وحرمان العاملين من الرواتب واغراق تعز في القمامة والأمراض ..

إنها السبع الموبقات ياسلطات تعز

سلطات تعز
نعني بها
السلطات الإدارية المدنية قيادة المحافظة
السلطات الأمنية
السلطات العسكرية ..

اضبطوا المسلحين المجندين لديكم ..من ممارسة هذه الجرائم اليومية ..
إنكم وإياهم مفسدون بتعز ..حتى تثبتوا لنا عكس ذلك ..

لقد نزعتم من قلوبنا ومشاعرنا أي احترام لكم …

 

قد يعجبك ايضا