الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

قيادات الشرعية في تعز لبيع أراضي الأوقاف

كشفت صحيفة الأمناء الجنوبية أن قيادات في جيش الشرعية ” تتسابق على نهب وتملك أراضٍ محسوبة على الأوقاف في المحافظة، وذلك من خلال بيعها بعقود تمليك ونهب قيمتها.

متابعات-الخبر اليمني:

ووفقا للصحيفة فإن من بين الأراضي التي طالتها أيادي قيادة الشرعية أرض في منطقة “شعب الشامي حبيل سلمان قرب جامعة تعز وهي وقف من أيام الدولة الرسولية، حسب مختصين، وتقدر مساحتها ب4800 متر قصبة عشارية وتصل سعرها إلى 4 مليارات ريال.

وبينت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة أن قيادات الشرعية أخفت وثائق هذه الأرض وتقوم حاليا بتمليكها لمن يدفع أكثر.

وكشفت الصحيفة أن اثنين من وكلاء محافظة تعز وهما عبدالقوي المخلافي وعبدالحكيم عون، قاما بإلغاء عقد إيجار أرض تابعة للأوقاف في هذه المنطقة كانت معدة لبناء مدرسة وبريد وحولاه إلى عقد تمليك مقابل حصولهما على خمسين قصبة عشارية لكل منهما.

ووفقا للصحيفة فإن الوكيلين أصدرا حكم بأن الأرض ليست وقفا وباعا ماحصلا عليه من مساحة مقابل هذا الحكم بعشرات الملايين، في حين حصل مسؤول أوقاف تعز على القليل من المبلغ.

وبحسب الصحيفة فإن القيادي في قوات الشرعية  حاشد العوني يوفر الحماية لمن اشترى الأرض ضد الحملات الأمنية أو أي اعتراض من مسلحين يحضرون مع أطراف النزاع على الأرض. كما حصل اللواء عبد عبدالكريم الصبري وكيل المحافظة لقطاع الدفاع والأمن، على 120 قصبة، وعبدالوحد سرحان مدير الأمن السياسي على 60 قصبة، وحصل إسماعيل عبدالفتاح القيادي في إصلاح تعز وأحد مسؤولي الاستثمار في الحزب على 50 قصبة.

وكان وزير الاوقاف والارشاد في حكومة الشرعية أحمد بن عطية قد توعد انه لن يسكت عن نهب اراضي الاوقاف بمحافظة تعز مهما كلف الثمن وانه يتابع هذه الامر مع وكلاء المحافظة المعنيين .

ورد بن عطية على استغاثة حول تعرض الاوقاف في المدينة لنهب منظم ومتواصل من قبل بعض الهوامير في السلطة المحلية.

 

 

قد يعجبك ايضا