الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

المدعي العام الإسرائيلي يعلن قراره بشأن توجيه اتهامات فساد لنتنياهو ..والكنيست يختار نائب لتشكيل الحكومة

اعلن المدعي العام الإسرائيلي افيخاي مندلبنت أنه يعتزم اتخاذ قراره بشأن ملفات الفساد المتعلقة برئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو مساء اليوم الخميس بعد ساعات من تكليف رئيس الدولة البرلمان باختيار رئيس للحكومة.

أحوال العرب والعالم-الخبراليمني:

وقال بيان وصل من وزارة العدل “ان المدعي العام سيدلي ببيان لوسائل الإعلام عند الساعة السابعة والنصف بالتوقيت المحلي (17,30 ت غ). في القدس بشان الملفات التي يتم فيها التحقيق مع رئيس الوزراء كمشتبه به.

ويتولى نتانياهو رئاسة الوزراء منذ 2009، وسيصدر المدعي العام قراره بخصوص مجموعة اتهامات ب”الفساد” و”الاحتيال” و”استغلال الثقة” ينكرها نتانياهو جميعها.

يمكن أن تنهي هذه الملفات حياته السياسية بشكل دائم في حال وجهت له لائحة اتهام، في حين أن تأجيل تقديم لائحة اتهام قد يمنحه فرصة جديدة.

وطلب رئيس الدولة رؤوفين ريفلين ظهر الخميس من الكنيست ترشيح نائب قادر على تشكيل حكومة لتجنب إجراء انتخابات ثالثة خلال عام واحد. وذلك بعد فشل رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو ومنافسه الرئيسي بني غانتس في تشكيل حكومة.

وأكد الرئيس الاسرائيلي أنها “المرة الأولى في تاريخ اسرائيل” التي لا يتمكن فيها اي مرشح من تشكيل حكومة، بينما لخصت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الوضع قائلة “ماذا يجري الآن؟ لا أحد يعرف فعليا لأنه لم يحدث من قبل إطلاقا”.

وقال ريفلين بعد يوم من اعتراف بني غانتس بعدم تمكنه من تشكيل حكومة “اعتبارا من اليوم الخميس ولمدة 21 يوما سيكون قرار من سيتولى مهمة تشكيل الحكومة في أيدي أعضاء الكنيست”، البرلمان الاسرائيلي.

ويشهد الوضع السياسي في اسرائيل حالة جمود منذ أواخر 2018 بعدما جرت انتخابات لمرتين لم تكن فيها النتائج حاسمة.

وفي حال أخفق الكنيست في اختيارنائب قادر على تكوين حكومة هذا الامر، ستتم الدعوة الى انتخابات جديدة ستكون الثالثة في اقل من عام ومن المرجح أن تجري في مارس المقبل.

وكلف الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين نتانياهو مهمة تشكيل ائتلاف حكومي وحدد مهلة 28 يوما. لكنه فشل فانتقلت المهمة إلى غانتس الذي مُنح المدة نفسها التي انتهت الأربعاء وفشل أيضا.

وعلى الرغم من الفشل في المحاولات السابقة لكل من نتانياهو وغانتس، يمكن أن يوصي أعضاء الكنيست بترشيح أحدهما. وفي هذه الحالة، ينبغي أن يحصل هذا المرشح على دعم 61 من أعضاء الكنيست ال120.

اكد ريفلين في البرلمان أن “اسرائيل تمر بفترة قاتمة من تاريخها”، داعيا أعضاء الكنيست إلى التحرك “بمسؤولية” لتجنب تنظيم انتخابات ثالثة.

 

قد يعجبك ايضا