الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

الجنائية الدولية تعلن عزمها التحقيق في “جرائم الحرب” بفلسطين ..وواشنطن تعارض أي تحرك للمحكمة الجنائية ضد إسرائيل

أعلنت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، عزمها فتح تحقيق في ارتكاب “جرائم حرب” محتملة، في الأراضي الفلسطينية.

وكالات-الخبر اليمني:

وقالت “بنسودا” في بيان، نشر على موقع المحكمة الإلكتروني، إن “جميع المعايير القانونية التي ينص عليها ميثاق روما (معاهدة تأسست بموجبها المحكمة جنائية الدولية) توافرت، وتسمح بفتح تحقيق في مزاعم ارتكاب جرائم حرب بالأراضي الفلسطينية”.

وأضافت: “لدي قناعة بأن جرائم حرب ارتكبت بالفعل أو ما زالت ترتكب في الضفة الغربية بما يشمل القدس الشرقية وقطاع غزة”.

كما أكدت بنسودا أنه في ظل طلب دولة فلسطين لتدخّل المحكمة “فإنها لا تحتاج لطلب موافقة القضاة على بدء التحقيق”.

غيّر أنها أشارت إلى أنها ستطلب من المحكمة، تحديد ما هي الأراضي المشمولة ضمن صلاحياتها، كون إسرائيل ليست عضوا في المحكمة.

وهاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قرار المحكمة .

وقال في بيان أصدره مكتبه، تعليقًا على إعلان المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودا، عزمها فتح تحقيق في ارتكاب “جرائم حرب” محتملة، في الأراضي الفلسطينية إن “هذا يوم أسود بالنسبة للحق وللعدالة، يتم تحويل المحكمة الجنائية الدولية إلى سلاح سياسي في إطار الكفاح ضد إسرائيل”.

وتابع قائلًا: “مدعية المحكمة الجنائية الدولية قررت كما يبدو عدم رفض القضية التي رفعها الفلسطينيون ضد دولة إسرائيل، هذا قرار شائن لا أساس له”.

وادعى نتنياهو أنه “ليست للمحكمة الجنائية الدولية أي صلاحية لبحث هذا الموضوع”، على حد زعمه. معتبرًا أن المحكمة “لديها صلاحية فقط لبحث قضايا ترفع من قبل دول ذات سيادة، ولكن لم تكن هناك أبدا دولة فلسطينية”.

وزعم أنّ قرار المدعية في لاهاي (مقر المحكمة) يحوّل الأخيرة إلى “سلاح سياسي آخر في الحرب لتجريد إسرائيل من شرعيتها”.

 

من جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن بلاده “تعارض أي إجراء يحاول استهداف إسرائيل بدون وجه حق.

ولم يتضح بعد متى سيتم اتخاذ قرار لكن بنسودا قالت إنها طلبت من المحكمة أن “تبت على وجه السرعة” وأن تسمح للضحايا المحتملين بالمشاركة في الإجراءات.

ويدخل في سلطة المحكمة الجنائية الدولية نظر قضايا جرائم الحرب والإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكب في أراضي الدول الموقعة على اتفاق قيامها وعددها 123 دولة.

ورحبت وزارة الخارجية الفلسطينية بالإعلان عن التحقيق قائلة إن التحقيق “طال انتظاره في الجرائم التي ارتكبت وترتكب في أرض دولة فلسطين المحتلة، بعد ما يقرب من خمس سنوات من بدء الدراسة الأولية في الحالة”.

وقال رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطيني على تويتر “نعم هذا هو يوم أسود بتاريخ إسرائيل… قرار المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية هو انتصار للعدالة وللحق الفلسطيني”.

كما رحبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالقرار، وقال فوزي برهوم المتحدث باسمها إن الحركة تبدي استعدادها التام لتسهيل مهام أي لجان منبثقة بالخصوص والتعاون معها ورفدها بكافة الوثائق والقرائن والبراهين التي تدلل على جرائم الاحتلال وانتهاكاته بحق أبناء شعبنا”.

قد يعجبك ايضا