الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

فشل تنفيذ اتفاق الرياض بشأن الاسرى

فشلت  السعودية، الأحد، في ابرام صفقة لتبادل الاسرى بين قوات هادي والانتقالي.

يأتي ذلك مع بدء ترتيبات لتنفيذ اتفاق الرياض اثنين.

خاص- الخبر اليمني:

وشنت قوات هادي في شبوة، الاحد، حملة اعتقالات جديدة بحق قادة فصائل النخبة المحسوبة على الانتقالي.

وقالت مصادر قبلية أن قوات هادي اعتقلت النقيب نجد صالح البريكي وشلال الخليقي  اثناء خروجهما من معسكر القوات الاماراتية في العلم – شرق عتق.

وتتناقض هذه الخطوة مع اتفاق الرياض الذي كانت السعودية بصدد تنفيذيه وينص على تبادل الاسرى ووقف الانتهاكات والتحقيق في قضايا المختفين وحالات التعذيب.

وكانت وسائل اعلام تابعة للإصلاح ذكرت في وقت سابق عن افراج   قوات هادي في شبوة عن  27 اسيرا من السجن المركزي، مشيرة إلى ان الاسرى ينتمون إلى الضالع ويافع ولحج..

وخلافا للتوقعات بتسليم اسرى الانتقالي إلى لجنة سعودية لنقلهم إلى عدن، نقلت قوات هادي الاسرى إلى مأرب.. ولم يعرف ماذا كانت خطوة قوات هادي الاخيرة تهدف  للحيلولة دون تهريب الأسرى أم تمهيدا لتسلمهم..

ويأتي نقل اسرى الانتقالي إلى مأرب، في وقت رفض فيه المجلس الكشف عن مصير 17 من اسرى قوات هادي كان ان يفترض المقايضة بهم في الصفقة التي تتضمن 27 اسيرا لكل طرف..

وافادت مصادر محلية في شبوة بأن الانتقالي لم يعترف سوى بـ10 من اسرى هادي فقط، وهو ما يرجح رواية  قيام عناصر المجلس الذين ظهروا في مقاطع فيديو يعدمون اسرى بتصفيتهم.

ومن شأن هذه التطورات اجهاض الاتفاق الذي اعلن الاسبوع الماضي ويعد الثاني منذ نوفمبر الماضي حيث وقعت حكومة هادي والانتقالي اتفاقا في الرياض لم ينفذ منه شيء حتى اللحظة رغم اقتراب  المهلة الزمنية لتنفيذه  من الانتهاء.

 

قد يعجبك ايضا