الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

تلويح سعودي بالقوة لفرض “الرياض”

هددت السعودية، الاحد، بالقوة العسكرية لتنفيذ اتفاق الرياض في عدن.

يأتي ذلك وسط مؤشرات على فشله.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية في عدن أن قائد القوات السعودية في عدن، مجاهد العتيبي، اجتمع في وقت متأخر من مساء السبت، بقادة الفصائل الموالية لبلاده، وابلغهم بتحضيرات لما وصفها حملة  أمنية لـ”إزالة المظاهر المخلة”.

وتوقعت المصادر أن تنطلق العملية العسكرية في غضون الساعات القادمة، وان تستهدف الفصائل المسلحة التي تتقاسم عدن كأحياء سكنية ويربوا تعدادها عن العشرين فصيلا.

وسبق لهذه الفصائل وأن رفضت اتفاق الرياض بين الانتقالي وحكومة هادي، كما شرعت خلال الفترة التي اعقبت توقيع الاتفاق في نوفمبر الماضي، بعرقلته عبر تدبير مواجهات عسكرية وانتشار غير مسبوق في المدينة.

وتدين معظم هذه الفصائل بالولاء للإمارات بحكم تابعيتها  للانتقالي، بينما تتبع الفصائل الاخرى قيادات في “الشرعية” ابرزها رجل الاعمال احمد العيسي.

وتخشى القوات السعودية أن تشكل هذه الفصائل شوكة في حلق تحركاتها مستقبلا، خصوصا وأن اتفاق الرياض الذي صاغته السعودية والامارات ينص على اسناد مهام ادارة وتامين عدن للقوات السعودية.

كما يتوقع أن تسند العملية الجديدة لهاشم السيد- قائد الفصائل السلفية الموالية للسعودية.. وكان السيد المتواجد منذ عدة اشهر في الخارج اعيد مؤخرا إلى عدن رغم  عملية اخراج التحالف  للقيادات العسكرية من المحافظات الجنوبية..

واسندت السعودية مهام تفجير الوضع في عدن للسيد قبل دخولها المدينة في اغسطس من العام 2015، ولا يزال السيد يحتفظ بقوام قواته التي حاول النائ بها من صراعات الانتقالي وهادي خلال الفترة الاخيرة.

وتتزامن التحركات السعودية الاخيرة مع ترتيبات في ابين وشبوة لسحب قوات هادي  والانتقالي مع  ابرام صفقة تبادل الاسرى، لكن هذه الخطوات التي حددها اتفاق الرياض الجديد والموقع الاسبوع الماضي  بيوم الاحد، لم ينفذ منها شيء وسط مؤشرات على تعثر تنفيذها.

قد يعجبك ايضا