الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

حكومة هادي تستبق الانسحاب بالحديث عن تعديلات

بدأت قوات هادي، الاثنين، ترتيبات لسحب قواتها من محافظة ابين.

يأتي ذلك وسط تصاعد الضغوط السياسية والعسكرية.

خاص- الخبر اليمني:

على الصعيد الميداني، كشفت مصادر قبلية في شبوة عن نقل “الاصلاح” لمعدات عسكرية ثقيلة بينها 40 مدرعة اماراتية إلى مأرب.

جاء ذلك في اعقاب مطالبة الامارات بتسليم اسلحتها التي استولت عليها قوات هادي من معسكرات النخبة في اغسطس الماضي.

وافادت المصادر بأن “الاخوان” واصلوا التجنيد في شبوة تحسبا لانسحاب العناصر القادمة من خارج المحافظة.

هذه التطورات تأتي في وقت واصلت فيه دول غربية اخرها الولايات المتحدة ضغوطها السياسية على هادي لتنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض والقاضي بانسحاب قواته من شبوة.

سياسيا، قال نائب رئيس حكومة هادي، سالم الخنبشي، أن حكومته ادخلت تعديلات على اتفاق الرياض وبما يضمن “وحدة اليمن” في اشارة إلى نجاحها في تقليص طموح الانتقالي بالاستحواذ على المحافظات الشرقية والجنوبية.

ولم يكشف الخنشي في مقابلته التي نشرتها صحيفة الشرق الاوسط السعودية طبيعة التعديلات ، لكن مراقبين اعتبروها تبرير لانسحاب مرتقب لقوات هادي من ابين وشبوة..

قد يعجبك ايضا