الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

تعيين بن عزيز وزيرا للدفاع وطارق صالح قائدا للمشتركة..ضغوط إماراتية للمضي في اتفاق الرياض

أفادت معلومات حصل عليها الخبر اليمني أن الإمارات طرحت اسم اللواء صغير بن عزيز لتعيينه وزيرا للدفاع وطارق صالح لتعيينه قائدا للعمليات المشتركة خلفا لـ بن عزيز.

خاص-الخبر اليمني:

وقال مستشار لرئيس سلطة الشرعية طلب التحفظ على اسمه، إن هناك ضغوط تمارس على الرئيس هادي من قبل التحالف، لا سيما بشأن مناصب وزارات الدفاع والداخلية والنفط، وأن الإمارات اشترطت تعيين رجلها صغير بن عزيز وزيرا للدفاع وتعيين طارق صالح قائدا للعمليات المشتركة خلفا لـ بن عزيز.

وبين المستشار الرئاسي أن الشرعية لم تبت حتى الآن في الأسماء المطروحة لشغل مناصب الوزارات المتنازع عليها، وأن هادي أبلغ السعوديين بضرورة أن تكون هذه الوزارات السيادية خارج المحاصصة، ولا يعرف ما إذا كان السعوديون سيقبلون هذا الأمر أم لا.

وقالت مصادر قبلية في محافظة مأرب إن الإمارات طلبت من المشايخ الموالين لها وقف التعامل مع وزير الدفاع في حكومة الشرعية محمد المقدشي، والتعامل مع اللواء صغير بن عزيز ، كونه هو وزير الدفاع الفعلي وسيصدر قرار بمنحه المنصب في الحكومة التي سيجري تشكيلها خلال الأيام القادمة بموجب اتفاق الرياض.

وبدأ بن عزيز تحركات مكثفة في المنطقة العسكرية الثالثة والمنطقة العسكرية السابعة والسادسة ، لسحب بساط السيطرة على هذه المناطق من يد قوات الإصلاح،ومن ذلك قيامه بإيقاف مرتبات المنطقتين السادسة والسابعة، واستقطاب المشايخ والواجهات القبلية في مأرب.

وتم تعيين بن عزيز بقرار من هادي في يوليو 2019م، في منصب تم استحداثه من قبل السعوديين بحسب موقع الموقع بوست هو العمليات المشتركة، لضمان التحكم بقوات الشرعية، بعد تعثر مخطط هيكلة هذه القوات وخصوصا قوات الإصلاح، وتعيين بن عزيز بموجب مخطط الهيكلة رئيسا لهيئة الأركان العامة، مع أن الرياض كانت قد رعت عملية اعداد بن عزيز ودراسته دورات في هيئة الأركان في السودان.

كما سبق وتم تعيين صغير بن عزيز رئيسا لفريق الشرعية في تنفيذ اتفاق الحديدة.

قد يعجبك ايضا