الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

على غرار “ابو العباس” في تعز .. كتائب الحجوري تكشف وجودها في مأرب

دشنت كتائب القيادي السلفي، الحجوري، الثلاثاء، تحركها العسكري رسميا في مأرب.

خاص-الخبر اليمني:

وتداولت وسائل اعلام، مدعومة من الإمارات، خبر مشاركة كتائب الحجوري، بقيادة قائد محور حرض في قوات هادي، محمد الحجوري، في القتال الدائر بمأرب، على نطاق واسع.

وهذا أول تحرك للحجوري الذي يعد احد طلاب مركز دماج، منذ بناء الامارات مدينة سكنية لاتباعه في مديرية الجوبة، العام 2017.

وظلت الامارات على مدى العامين الماضيين تعزز الحجوري بمقاتلين سلفيين، اخرهم نقل قوات الحجوري من حرض، في مؤشر على رغبتها في جعله شوكة في حلق الاصلاح على غرر كتائب القيادي السلفي “ابو العباس” في تعز.

ويأتي تحريك الحجوري في وقت يعاني فيه الاصلاح عقب الهزائم المتتالية التي مني بها من نهم وصولا إلى مدنيتي مأرب والجوف.

وكانت قوات الاصلاح في مارب اعتقلت محمد الحجوري عقب وصوله مأرب قادما من حرض، وهو ما عكس مخاوف من تحركات القيادي السلفي يحي الحجوري، الذي تدعمه الامارات.

ومن شأن كتائب الحجوري، الموالية للإمارات تعزيز قوة  صغير بن عزيز الذي  تدفع به الامارات لسحب بساط الاصلاح من المحافظة النفطية وتوجيه ضربة قاصمة للحزب في نهاية المطاف.

واعترف الاصلاح في وقت سابق بتعرضه لحرب من قبل التحالف في مأرب، مسميا الامارات، في اشارة واضحة إلى تحركات جديدة من شأنها تقليص نفوذها في اهم معاقله، خصوصا في ظل الحصار الذي يتعرض له فيتعز منذ اخراجه كتائب ابو العباس إلى الريف الجنوبي الغربي بعد معارك استنزاف طويلة داخل المدينة.

قد يعجبك ايضا