الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

واشنطن تحاكم الشرعية بتهمة تسليم أسلحة وأموال للقاعدة ودعم معسكراتها في مأرب والجوف

قال مصدر مطلع إن قائد القوات المركزية الأمريكية الجنرال جوزيف فوتيل سلم هادي قائمة بقيادات عسكرية، في قوات الشرعية، توصلت الاستخبارات إلى تورطها في دعم تنظيم القاعدة بالأموال والسلاح.

خاص-الخبر اليمني:

والتقى فوتيل برئيس سلطة الشرعية عبدربه منصور هادي يوم الثلاثاء الماضي،لمناقشة التعاون في مجال مكافحة الإرهاب بحسب وسائل الإعلام الرسمية.

ووفقا للصحفي حسن سعيد الزايدي أكد المصدر أنن واشنطن طالبت بتسليم هذه القيادات العسكرية إليها، متهمة إياها بتسليم أسلحة متطورة  كانت ضمن التي قدمها التحالف للشرعية، إلى تنظيم القاعدة.

وأشار إلى أن الأمريكيين طلبوا من هادي معلومات عن ما يقوم به شخص يلقب بالعولقي، من شراء للأسلحة، وكذلك للألغام التي كانت تنزعها قوات الشرعية.

وبين المصدر أن المدعو جمال البدوي المتهم بتفجير المدمرة يو اس اس كول عام 2000م  وقتل جنود أمريكيين، كان يتلقى أموالا كبيرة من مسؤولين  كبار في حكومة الشرعية، وآخر تلك الأموال تقدر بملايين الدولارات ونقلها شخص رفيع المستوى من مشايخ مأرب،ويتم إنفاقها على إعادة بناء التنظيم في اليمن.

ويتابع الزايدي نقلا عن مصدره أن الأمريكيين أعربوا لهادي عن قلقهم من تواجد معسكرات للقاعدة في مأرب والجوف في نطاق سيطرة الشرعية.

وأتى لقاء فوتيل بهادي بعد يوم من  شن طائرة امريكية- الاثنين، غارات على تحركات لعناصر القاعدة في مأرب، استهدفت احدها منزل في منطقة الحزمة، غرب مأرب، كان ينزل فيه قيادي في تنظيم القاعدة يعرف بـ”قصيلة”، تعرض للطرد من قبل اهالي المنطقة سابقا،  في حين استهدفت الغارة الأخرى سيارة  بالقرب من محطة بن معيلي – خارج المدينة، و يعتقد أن 6 من مرافقي قصيله كانوا على متنها.

وافادت المصادر بعثور على اجهزة اتصالات وكمبيوترات في المنزل المستهدف.

 

قد يعجبك ايضا