الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

ابين .. نيران تشتعل بين رماد الرياض

تجددت المعارك، الساعات الماضية بين قوات الشرعية التابعة للسعودية وعناصر الانتقالي الموالي للإمارات على خطوط التماس في ابين، جنوبي اليمن. يتزامن ذلك مع فشل جهود احياء اتفاق  الرياض  الذي وقع بين الطرفين في نوفمبر الماضي وانتهى توقيته مطلع الشهر الجاري.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية أن قوات هادي شنت فجرا عملية ملاحقة لعناصر الانتقالي الذين  شنوا في وقت مبكر هجوما على مواقع لقوات هادي في مدينة شقرة. وفي وقت سابق اليوم  افادت مصادر امنية في قوات هادي عن تمكنها من ضبط عنصرين من اتباع الانتقالي شنوا هجوما بقذائف الهاون على مواقعها في جبل العرقوب.

على الصعيد ذاته، اعلنت قوات هادي المنتشرة شرق ابين، استكمال سيطرتها على مديرية المحفد مع توغلها في مناطق جديدة .. وقال المعين من هادي مدير لأمن ابين، ابو مشعل الكازمي، أن الانتشار جاء تنفيذا لتوجيهات احمد الميسري وزير الداخلية في حكومة هادي ، والمعارض لاتفاق الرياض القاضي بسحب هذه القوات إلى مأرب.

بالتزامن ، وجه قائد قوات الامن الخاصة في قوات هادي بمحافظة شبوة، عبدربه لعكب، بنشر وحدات في مفرق حبان وبوابة الخير الحدودية مع ابين  بهدف ما وصفها مكافحة العصابات بالتنسيق مع أمن ابين في مؤشر إلى مساعي هذه القوات تحجيم تحركات الانتقالي بين ابين وشبوة.

هذه التطورات تأتي في وقت كشفت فيه مصادر استخباراتية عن  تكثيف قيادات في حزب الاصلاح- المهيمن على سلطة  هادي-  لقاءاته بقادة عسكريين في ابين وشبوة ومأرب لحثهم على رفع الجاهزية تمهيدا لاجتياح عدن بضوء اخضر سعودي، خصوصا في ظل الانباء التي تتحدث عن نقل مقاتلين من قوات هادي جوا إلى العند شمال عدن وهو ما قد يشدد الحصار على قوات الانتقالي التي تبدو الان شبه محاصرة ..

وجاء التحرك الاخير بعد فشل وساطة سعودية في اقناع الانتقالي بالتراجع عن قراره السماح بدخول قوات خفر السواحل وأخرى سعودية إلى عدن لتنفيذ اتفاق الرياض الذي يقضي بعودة قوات هادي إلى المدينة الخاضعة لسيطرة القوات السعودية حاليا.

وافاد مصادر عسكرية بأن قائد القوات السعودية في عدن، مجاهد العتيبي، اوفد قبل ايام ضباط سعوديين للالتقاء  بقادة الانتقالي وعرضوا إمكانية تعيين احمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للانتقالي، رئيس لغرفة العمليات المشتركة  التي تضم قوات من الانتقالي وهادي، بهدف اعادة قوات هادي المتواجدة في ابين إلى عدن، لكن المجلس المتوجس من التحركات السعودية رفض العرض..

وفي وقت سابق الجمعة اخرج الانتقالي المئات من انصاره للتظاهر ضد القوات السعودية التي اتهموها بدعم الارهاب في محاولة من المجلس لتخفيف الضغوط السعودية عليه لتنفيذ اتفاق الرياض.

وينص اتفاق الرياض على انهاء دور الانتقالي في عدن ونقل قواته إلى الجبهات مع ابقاء لواء لحماية قياداته واخر لحماية حكومة هادي مقابل تولي القوات السعودية الحماية والادارة في المدينة التي سيطرت عليها قوات الانتقالي عقب مواجهات مع الفصائل التابعة للسعودية في اغسطس الماضي بدعم اماراتي.

 

قد يعجبك ايضا