الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

بن عزيز يقرر الاعتكاف في منزله بعد تصاعد الخلاف مع الإصلاح

قرر قائد العمليات المشتركة في قوات الشرعية الموالية للتحالف، الاحد، الاعتكاف في منزله في مأرب- شرقي اليمن- اثر تصاعد الخلافات مع قيادات في حزب الاصلاح في المحافظة التي تعيش اسوأ مرحلة تصفيات في تاريخها.

خاص- الخبر اليمني:

وكشفت مصادر عسكرية في قوات هادي عن استمرار  صغير بن عزيز المدعوم إماراتيا بإغلاق  هاتفه، مع رفضه الالتقاء بأي من القيادات العسكرية.

وخاض بن عزيز خلال الايام الماضية صراع مع قيادات “اخوانية” بسبب التعيينات الجديدة وتنفيذه عمليات مداهمات واعتقالات ليلية طالت مسؤولين عسكريين ابرزهم مسؤول مخازن دفاع هادي في معسكر صحن الجن وعددا من اقاربه.

واتسعت الخلافات في ظل اتهامات الاصلاح لبن عزيز بتدبير سقوط نهم، ومحاولة اقصاء كوادر الحزب  بغية سحب بساطه  من اهم محافظة نفطية تنفيذا لأجندة اماراتية ..

وافادت المصادر ان بن عزيز كان اتهم المقدشي، وزير الدفاع في حكومة هادي، بتنفيذ اجندة قطرية وعدم الجدية بالدفاع عن المحافظة التي تكاد تسقط بيد قوات صنعاء مع تقدم الاخيرة صوب مركزها الاداري.

كما اتهم بن عزيز- ذو التوجه السلفي- الاصلاح بتعصب طائفي واقصاء  قيادات من عمران بسبب قربها من بن عزيز.

هذه التطورات كما يرى مراقبون كانت سببا في بدء بن عزيز تشكيل فصائل الحزام الامني في مأرب ككيانات خارج قوات “الشرعية” في مؤشر على أن مأرب اصبحت كعدن  حيث تعرض كوادر الاصلاح لتصفيات على ايدي الحزام الامني الذي شكل في العام 2017 بدعم اماراتي .

ومنذ العام 2018، استطاع بن عزيز الذي ادخله التحالف إلى معاقل الاصلاح في مأرب ككيان موازي لدفاع هادي- كما وصفه حينها محمد المقدشي- من اختراق منظومة الاصلاح العسكرية وقام بتفكيكها فعلا باعتراف القياديين في الحزب عبدالله صعتر ومحمد الحزمي اللذين اتهماه بتدبير سقوط نهم، كما يواصل اضعاف الحزب بتعزيز كفته بمقاتلين قبليين وسلفيين موالين للإمارات مقابل وقف مرتبات وتغذية مقاتلي الاصلاح في المحافظة.

قد يعجبك ايضا