الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

في ظل تصاعد الصراع بالوكالة .. انقلاب مؤتمري على الاصلاح في تعز

اقر فرع المؤتمر الشعبي العام  في تعز، الاربعاء، التصعيد ضد الاصلاح  بعد سنوات من حكم المحافظة بالشراكة..

يتزامن ذلك مع تغذية الامارات للصراع في المدينة واطرافها الغربية  بين الطرفين.

خاص- الخبر اليمني:

واعلنت قيادة الفرع خلال اجتماع برئاسة، عارف جامل، اتخاذ خطوات تصعيدية ابرزها الانسحاب من  التحالف الوطني للأحزاب السياسية الذي يرأسه الاصلاح حاليا  والتظاهر في المدينة إضافة إلى تشكيل لجنة من اعضاء و قيادات الفرع لإعداد برنامج تنفيذي للخطوات التصعيدية.

وكان جامل شن هجوما على الاصلاح متهما اياه بإقصاء  كوادر المؤتمر من الوظيفة العامة والتمرد على قرارات المحافظ ، معبرا عن ادانته لهذه الخطوات  الهادفة لممارسة الابتزاز السياسي – حد تعبيره.

وعلى مدى السنوات الماضية من عمر الحرب على اليمن، ظل فرع المؤتمر يعمل تحت جناح سلطة الاصلاح خصوصا جامل الذي يعمل وكيلا للمحافظة، لكن توقيت تصعيده يشير إلى أنه في إطار تحرك إماراتي لإنهاء هيمنة “الاخوان” في المدينة لاسيما وأن التحركات الاخيرة للمؤتمر  التي تزامنت مع تصاعد  حدة الصراع العسكري مع الاصلاح والتي برزت مؤخرا بمواجهات عبدالرحمن غدر، الذي يدعمه خالد الصوفي – قائد خلية القاهرة-  مع غزوان المخلافي القيادي في فصائل الاصلاح بالمدينة، تأتي في وقت تكثف فيه الامارات  مساعيها لفصل المديريات الساحلية لتعز والحاقها بسلطة طارق صالح في الساحل الغربي.

هذه التطورات تشير إلى أن تعز مقدمة على جولة جديد  من الحرب بالوكالة قد لا تقتصر ساحتها على الريف الجنوبي الغربي حيث يستعد الاصلاح للانقلاب داخل اللواء 35 مدرع- كبرى الفصائل الموالية للإمارات- كرد على الامارات التي تحاول اعادة توزيع عناصر وتدجينها بمقاتلي طارق ساحل في سياق ضم الحجرية إلى المخا، في حين تحاول الامارات نقل الصراع إلى داخل المدينة التي تشهد حالة من العنف والفوضى  توجت بمعارك الفصائل المسلحة.. وتلك المؤشرات بدأت ملامحها تتشكل بمغادرة المحافظ، نبيل شمسان للمحافظة..

قد يعجبك ايضا