الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

الحوثي ينصح التحالف ويطرح رؤية للنهضة الشاملة باليمن

قال قائد حركة أنصار الله عبدالملك بدر الدين الحوثي في خطاب متلفز وجهه اليوم بمناسبة “جمعة رجب” إن الأمة بحاجة إلى للدافع الإيماني لتنهض وتخرج من الاحتياج في كل متطلباتها الاقتصادية وغيرها إلى الأعداء والآخرين.

متابعات-الخبر اليمني:

وأشار الحوثي إلى أن “ما نعانيه من مشاكل وتحديات ليس وليد ظرف طارئ، بل للأسف لدينا الكثير من المشاكل المتراكمة عبر الزمن”، قائلا إن “أمتنا واجهت التحديات الخارجية فيما تعاني داخليًا من تراكمات الماضي بسبب وجود الفئات المنحلة داخلها”

وحذر الحوثي من الاستمرار في حالة التبعية والإنبهار في تعامل الامة الإسلامية مع غيرها، والقعود في حالة من الجمود والكسل، مبينا  أن استقلال الأمة الإسلامية يعنيالاستقلال الكامل الذي لا يعيش فيه المسلمون حالة التبعية بأي شكل من أشكالها.

واستشهد الحوثي بنماذج للتبعية التي تعيشها الأمة ومن ذلك الإمارات والسعودية حيث بنيتهما الاقتصادية هي بنية سوق للآخرين على عكس الصين واليابان ، رغم الفرق في الموارد.

وركز الحوثي على أهمية أن يعتز الشعب اليمني بهويته الإيمانية، لافتا إلى أن هذه الهوية تعرضت لمحاولات طمس، وتشويه.

وقال الحوثي إن  “السفير الأمريكي في صنعاء كان سابقًا المسؤول الأول، فوق الرئيس والمسؤولين، وتتنافس السلطة والأحزاب في التودد إليه فيما كانت صنعاء وغيرها من المدن مسرحًا للجماعات التكفيرية والاغتيالات المتنوعة.

وأكد الحوثي أن من بين ما تعرض له الشعب اليمني في هويته هو اثارة العناوين المناطقية، وكذلك رعاية أمريكا لأنشطة اجتماعية ذات أدوار هدامة وتركيزها على الإعلام والتعليم، بهدف بث مفاهيم تجعل الشعب اليمني يفقد الاعتزاز بإيمانه وكرامته.

كما تطرق قائد حركة أنصار الله إلى “حرص الأمريكي على أن يسلب من بلدنا القدرات العسكرية التي تمثل سلاحًا لمواجهة أي عدوان خارجي؟

وقال:
السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي: شاهدنا بالأمس مشاهد مخزية للنظام السابق حيث تدوس موظفة أمريكية على استقلال اليمن

وأضاف: الموظفة الأمريكية سُلم لها سلاح الدفاع الجوي في اليمن واشرفت شخصيا على تدمير هذا السلاحد

وبين أن “من المفارقة أن يحضر ما يسمى آنذاك بالأمن القومي الذي يفترض أن يحمي البلد ليباشر بنفسه مهمة الموظفة الأمريكية في إتلاف سلاح الدفاع الجوي .

وأكد قائد حركة أنصار الله أن الأمريكيين ” أرادوا لهذا البلد فيما كان نظامه يواليهم، أن يكون مسلوب القدرة في مواجهة أي خطر خارجي”

وتساءل: أين هي الوطنية فيما رأيناه من تدمير سلاح الدفاع الجوي اليمني من قبل الأمريكيين على أرض اليمن؟

كما أشار الحوثي إلى أن البلد وصل إلى حالة التسيب في القوة البحرية، وكان آخر المطاف تدمير الصواريخ البالستية منوها إلى أن ما أسماه بـ”ثورة 21 سبتمبر”  منعت الأمريكيين من تدمير الصواريخ البالستية واستكمال المسار الطويل في إضعاف اليمن وسلبه لقوته.

وأعلن الحوثي أن صواريخ الدفاع الجوي اليوم تفوق في قدرتها الأسلحة التي سلمها النظام السابق للأمريكيين

كما دعا إلى الاكتفاء الذاتي معتبرا ذلك أحد الاساسيات في الانتماء الإيماني، كما دعا إلى الاستمرار في التصدي للتحالف قائلا: عزتنا في هويتنا الإيمانية تأبى لنا القبول بالذل والاستسلام والخنوع والخضوع للأعداء.

ونصح الحوثي السعودية والإمارات بإيقاف الحرب على اليمن مؤكد أن اليمن “لا بد له أن يكون مستقلًا مهما بلغت التضحيات”

قد يعجبك ايضا