الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

تعزيزات سعودية إلى عدن وأخرى للإمارات إلى شبوة

شهدت المحافظات الجنوبية، السبت، المزيد من التصعيد العسكري.. يتزامن ذلك مع توقيف تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الانتقالي وقوات هادي مما يشير إلى احتمال تفجر الوضع.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية في عدن أن تعزيزات سعودية كبيرة وصلت مدينة عتق في طريقها إلى عدن.. وتحتفظ القوات السعودية بألوية عديدة إلى جانب فصائل موالية لها في عدن الخاضعة لسيطرة الانتقالي منذ اغسطس الماضي عقب طرده لقوات هادي بدعم إماراتي.

وافادت المصادر أن التعزيزات الجديدة تضم عربات مدرعة واطقم وحاملات جند.

في المقابل، غادرت تعزيزات كبيرة للانتقالي مدينة عدن باتجاه محافظة شبوة.

واكدت مصادر في شبوة أن القوات الجديدة تضم عناصر النخبة ويتوقع وصولها إلى منشأة بلحاف الخاضعة لسيطرة الامارات..

تتزامن هذه التطورات  مع عقد الانتقالي لقاء لقياداته في عتق لأول مرة منذ سقوط المدينة بيد قوات هادي في اغسطس الماضي.

ومع أن شبوة شهدت في وقت سابق هجمات ومواجهات بين الطرفين الا أن  التحركات الاخيرة تنم عن اتفاق اماراتي سعودي يسمح بدخول جزء من قوات هادي إلى عدن مقابل نشر النخبة الشبوانية في مناطق بشبوة لاسيما وأن هذه التحركات تتزامن مع انباء عن اتفاق ايضا بشأن محافظ المحافظة المتوقع تسليمها لجناح المؤتمر الموالي للإمارات.

 

قد يعجبك ايضا