الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

تحديات خطيـــرة

ظهرت خلال الأيام القليلة الماضية أمام التحالف الذي تقوده السعودية عدة تحديات خطيرة، من شأنها أن تربك المشهد اليمني المرتبك أصلاً بوجه السعودية وتقرّب المملكة زُلفا باتجاه طاولة التسوية السياسية، من هذه التحديات:
– الانكسار العسكري الخطير الذي لحق بقوات الشرعية الموالية للسعودية في نهم الجوف ومأرب.
– الفتور السياسي الذي يرقى الى أزمة سياسية ولو صامتة بين السعودية وتلك السلطة المسماة جزافا بالشرعية.
-أزمة فايروس كورونا الذي أحدث هو الآخر فوضى عارمة للسعودية شأنها شأن باقي دول العالم، أدى ذلك الى اتخاذ إجراءات خطيرة على الاقتصاد والمال والنفط السعودي وما سترتب عليه من تبعات أخرى داخليا, وخارجيا وبالذات بشأن الحرب باليمن/ فاليوم الأحد فقدت اسعار النفط 25%من قيمتها، لتقترب من 33دولار للبرميل لتصل الى ادنى مستوى لها منذ عشرين عاما, فيما خسرت أسهم البورصة السعودية 9%، وفقد عملاق الصناعة النفطية السعودية أراموكو320مليار دولار, وخسرت اسهمها بنسبة 10%، هذا علاوة على الخسائر التي ستلحق بالمملكة جرّاء توقف مورد رئيسي من مواردها المالية وهو العُــمرة وربما الحج أيضاً.

قد يعجبك ايضا