الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

المنطقة الثالثة تؤكد الخطورة القصوى للوضع في مأرب وتدعو لاتفاق مع الحوثيين

ناقش اجتماع لقيادة المنطقة العسكرية الثالثة عقد اليوم الثلاثاء في مديرية بيحان بمحافظة شبوة، مستجدات المعارك على أبواب مدينة مأرب.

خاص-الخبر اليمني:

وقال مصدر عسكري حضر الاجتماع الذي عقد مساء الثلاثاء بقيادة توفيق القيز مساعد قائد المنطقة العسكرية الثالثة  ومشاركة قيادات عدد من الألوية، إن المنطقة أقرت أن الوضع خطير بدرجة قصوى.

ووفقا للمصدر فإن تقييم الوضع بهذه الدرجة من الخطورة أتى بناء على عدة عوامل، أولها تسرب المقاتلين، من صفوف القتال، ومن المعسكرات، واتخاذ قبائل مأرب، باستثناء البعض من وجاهاتها، موقف الحياد، إضافة إلى انهيار معنويات الجنود، والتي كان آخر أمثلتها فرار 60 مقاتل كان قد تجميعهم لمهمة عسكرية خاصة في المطار العسكري لمعسكر اللبنات بين مأرب والجوف.

كما تطرق الاجتماع إلى أن الخطر أصبح يحيط بمأرب من أكثر من جهة، وأن سيطرة الحوثيين على معسكر لبنات، سيمكنهم من السيطرة على معسكر ماس، وقد يتجهون لمهاجمة مأرب من أكثر من جهة، وسط تقارير استخباراتية عن تعزيزهم قواتهم بآلاف المقاتلين.

واشتكى المشاركون في الاجتماع من عدم استجابة التحالف لطلباتهم بالتغطية الجوية، كما اشاروا إلى أن تصريحات السفير السعودي أن قصف صنعاء اتى بعد قصف الحوثيين للرياض، يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار، فالسعودية قد تتخلى عن مأرب مقابل حوارها مع الحوثيين.

ووفقا للمصدر فقد أقر الاجتماع رفع برقية إلى قيادة الشرعية حول الوضع، والتوصية بتوقيع اتفاق مع الحوثيين يشبه اتفاق ستوكهولم حتى يتم إعادة ترتيب الصفوف.

 

قد يعجبك ايضا