الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

الاصلاح يفتدي محسن بالهاشمي وقائد احد جبهاته يكشف الحقيقة

نقلت القوات السعودية، الاربعاء، رداد الهاشمي، قائد محور نجران في قوات هادي من مأرب إلى سجن في شروره، بعد اعتقاله من قبل الإصلاح  بذريعة “تسليم الجوف”.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت مصادر قبلية أن  قرار نقل الهاشمي جاء بناء على توجيهات  قائد القوات البرية السعودية فهد بن تركي، مشيرة إلى أن التوجيهات  قضت بالتحقيق معه.

وكان الهاشمي اختفى قبل يومين خلال محاولته سحب قواته من معسكر اللبنات إلى الرويك في مأرب عقب سقوط اللبنات بيد قوات صنعاء، وسط غموض اكتنف مصيره قبل أن يتبين أنه معتقل لدى فصائل الاصلاح.

ومع أن الهاشمي وصل مؤخرا إلى الجوف إلا أن الإصلاح وجد فيه شماعة لتبرير هزائمه بعد سحب قواته من الجبهات.

ولم يعرف ما إذا كانت الخطوة السعودية تهدف لمحاسبة الهاشمي الذي سبق وأن خسر 3 الوية في نجران بعد سيطرة قوات صنعاء على معسكراتهم بعتاده، أم محاولة لإنقاذه من بطش الإصلاح.

في سياق متصل، كشفت  المصادر عن احتدام الخلافات بين علي محسن، نائب هادي، وقادة فصائله الميدانيين.

وأشارت المصادر إلى أن قائد جبهة صرواح في قوات هادي، احمد راجح ابو اصبع، قدم استقالته رسميا لعلي محسن ، واتهمه بتسليم الجوف والسعي لتسليم مأرب نكاية بصغير بن عزيز.

وطالب ابو اصبع الذي انضم لقوات بن عزيز بمحاسبة محسن وإخضاعه للمحاكمة.

وجاءت استقالة ابو اصبع بعد اتصالات بين محسن ومحمد الحليسي قائد اللواء 312 المرابط في صرواح طلب خلالها محسن من الحليسي سحب قواته إلى معسكر الرويك في مأرب باعتبار سقوط صرواح او ما تبقى منها اصبح مسألة وقت – وفق المصادر.

قد يعجبك ايضا